EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2011

العملية تمت بنجاح ولادة أول توأم أردني بتقنية إنضاج البويضات خارج الجسم

توأم أردني

العملية استخدمت بتقنية "آي في إم"

نجاح طبي جديد تم تسجيله في الأردن بعد نجاح عملية ولادة توأم عبر تقنية إنضاج البويضات خارج الجسم

(دبي - mbc.net)  تمكن مركز الإخصاب والوراثة بمستشفى الأردن من إدخال البهجة والفرح إلى قلب وبيت زوجين أردنيين بعد أن تم ولادة أول توأم لهما ببرنامج "آي .في .إم" بتقنية إنضاج البويضات خارج الجسم.

وقال مدير مركز الإخصاب والوراثة بمستشفى الأردن: إن ولادة التوأم تمت بواسطة تنفيذ برنامج جديد هو إنضاج البويضات خارج الجسم والذي استخدمه مركز الإخصاب والوراثة لأول مرة في الأردن، ويكاد يكون الأول في الشرق الأوسط. بحسب صحيفة "الشروق" المصرية الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول.

وأوضح أنه تمت ولادة الطفلين بنجاح، مؤكدا أن طريقة الحمل واستمراره وحتى عملية الوضع تمت بنجاح، وسجلت من الحالات النوعية التي تحقق هذه النسب العالية من النجاح في الأردن إلى حين إتمام الولادة القيصرية.

وأشار إلى أن وزن التوأم بعد الولادة بلغ (2500 جرام و2700 جرام) فضلا عن تمتع الأم والطفلين بصحة جيدة، معتبرا أن برنامج إنضاج البويضات خارج الجسم طريقة واعدة سوف تكون المثلى مستقبلا لطفل الأنبوب، رغم أنها لا تزال الأكثر صعوبة في مثل هذه الحالات حتى الآن.

يشار إلى أن المركز لدية توأمة مع مركز الإخصاب والوراثة في سلطنة عمان، وبالتالي فإن هذا الإنجاز مشترك بين كلا المركزين.