EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2012

الشعور بالأمان المتبادل يزيد من "هرمون الحب" نصيحة للأزواج: النوم إلى جوار الحبيب يُحافظ على الصحة

هرمون الحب يرتفع عند الشعور بالأمان المتبادل

هرمون الحب يرتفع عند الشعور بالأمان المتبادل

قد يشعر أحد الزوجين بانزعاج شديد عندما ينام إلى جوار شريك حياته، وخاصة إذا كان الأخير مزعجا أثناء نومه، كأن يكون ممن يعاني من "الشخير" أو كثرة الحركة والتقلب أثناء النوم.. لكن كل تلك العيوب يمكن تحملها طالما جمع الحب بينهما، بل ويمكن أن تسهم في الحفاظ على صحة الطرفين.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2012

الشعور بالأمان المتبادل يزيد من "هرمون الحب" نصيحة للأزواج: النوم إلى جوار الحبيب يُحافظ على الصحة

   قد يشعر أحد الزوجين بانزعاج شديد عندما ينام إلى جوار شريك حياته، وخاصة إذا كان الأخير مزعجا أثناء نومه، كأن يكون ممن يعاني من "الشخير" أو كثرة الحركة والتقلب أثناء النوم.. لكن كل تلك العيوب يمكن تحملها طالما جمع الحب بينهما، بل ويمكن أن تسهم في الحفاظ على صحة الطرفين.

تلك النصيحة يقدمها علماء أمريكيون للأزواج بضرورة النوم معا في سرير واحد؛ لما في ذلك من فوائد مهمة للصحة، ويقول العلماء إنه على الرغم من الإزعاج الذي قد يسببه أحد الشريكين للآخر خلال النوم بسبب الشخير أو التقلب في السرير أو الاستيقاظ المبكر وغيرها؛ إلا أن فوائد تشارك السرير أكبر.

وسائل إعلام أمريكية قالت إن باحثين من جامعة "بيتسبرج" أجروا دراسة أظهرت أن تشارك السرير مع الحبيب مفيد للصحة، وقد يعزى ذلك إلى أنه يخفف هرمون التوتر (الكورتيزول).

ويزيد معدلات هرمون الأوكسيتوسين أو ما يعرف بـ"هرمون الحب" لأنه يزيد الشعور بالأمان.

ومن المعروف أن ازدياد الكورتيزول لفترات طويلة يزيد بروتين السيتوكين الذي قد يسبب الالتهابات التي قد تؤدي بدورها إلى أمراض القلب، والاكتئاب، والاضطرابات في جهاز المناعة.