EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2011

إجراءات أمنية مشددة لمنع المصورين مخاض مبكر لكارلا بروني ونقلها لعيادة التوليد

كارلا بروني

الطفل المرتقب الثاني لبروني والأول لها من ساركوزي

كارلا بروني ستنجب الطفل الأول لها من ساركوزي ويعتقد أنها سترزق بطفلة على الرغم من رفضها معرفة جنس المولود أو التقاط أي صورة له بعد مولده

 نقلت السيدة الفرنسية الأولى كارلا بروني بشكل طارئ إلى عيادة توليد في باريس؛ حيث يعتقد أنها ستلد في أي لحظة.

وقال موقع "كلوزر" الفرنسي الذي كان أول من أورد الخبر أن بروني أدخلت إلى عيادة التوليد "موييت" (Muette)  في الدائرة السادسة عشرة قبل ظهر اليوم، ويعتقد أنها في طور الولادة.

ونقل موقع صحيفة "لوفيجارو" عن مصادر في الشرطة أنها شددت إجراءاتها منذ مساء أمس الثلاثاء حول العيادة، وذكرت أن الرئيس الفرنسي وصل إلى العيادة بعد الظهر، وغادر بعد نصف ساعة.

وقالت الصحيفة إن إجراءات الولادة بدأت، وإن الزوجين سيرزقان بابنة، علماً أن السيدة الأولى كانت ترفض معرفة ما إذا كان طفلها صبياً أم فتاة، ولن تسمح بالتقاط أي صورة للمولود، مصممة على إبقائه بعيداً عن الإعلام.

وتجمّع عشرات المصورين الصحفيين ومصوري الباباراتزي أمام العيادة. وكان يعتقد أن بروني ستلد آخر هذا الشهر أو مطلع الشهر المقبل.

يشار إلى أن هذا الطفل الثاني لبروني، ولكنه الأول لها من الرئيس الفرنسي الذي لديه 3 أولاد من زواجين سابقين.