EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

في دراسة طبية جديدة لا تقلقي من الحمل في أي عمر .. الإنجاب بعد الثلاثين يقي من السرطان

الحمل بعد الأربعين يقلل من الإصابة بسرطان الرحم

الحمل بعد الأربعين يقلل من الإصابة بسرطان الرحم

قد تقلق النساء من الحمل بعد الثلاثين ، لكن دراسة طبية جديدة كشفت أن النساء اللواتي ينجبن في الثلاثينيات أو الأربعينيات من العمر قد ينخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

في دراسة طبية جديدة لا تقلقي من الحمل في أي عمر .. الإنجاب بعد الثلاثين يقي من السرطان

كشفت دراسة جديدة أن النساء اللواتي ينجبن في الثلاثينيات أو الأربعينيات من العمر قد ينخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم.  وكان باحثين في جامعة "كيك" بكاليفورنيا قد وجدوا أن النساء اللواتي ينجبن في سن تخطى الأربعين هن أقل عرضة بنسبة 44% للإصابة بالسرطان مقارنة بمن ولدن نهاية سن يقل عن الـ 25 عاماً. 

وتبيّن أن اللواتي أنجبن آخر أولادهن في سن ما بين 35 و39 ينخفض لديهن الخطر بنسبة 32%، وفي سن بين 30 و34 بنسبة 17%، مقارنة باللواتي أنجبن آخر أولادهن في سن الـ 25.  

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة ويندي سيتياوان إن التأثير ظهر مع تقدم النساء في السن، ما يعني أن "الوقاية تتواصل لسنوات كثيرة".  وقد راجع الباحثون بيانات تعود لـ 17 دراسة شملت 8671 امرأة مصابة بسرطان بطانة الرحم و16562 امرأة سليمة. ونظروا في كيفية تأثير الإنجاب على خطر إصابة النساء بالسرطان. 

وقالت سيتياوان إن معدلات الهرمون خلال الحمل قد يكون لها التأثير الوقائي ضد السرطان لدى اللواتي ينجبن آخر مواليدهن في سن متقدّم.  وأشارت إلى أن الإنجاب قد يخلّص الرحم من الخلايا المسببة للسرطان.يمكنك متابعة أحدث الأخبار الطبية المفيدة لصحتك في برنامج "التفاح الأخضر" على mbc1.