EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2011

في شهر أكتوبر الزهري لمكافحة المرض الفتاك فنانات من هوليود انتصرن على سرطان الثدي طبياً وتوعوياً

بريجيت باردو و كايلي مينوج هزمتا السرطان

بريجيت باردو و كايلي مينوج هزمتا السرطان

شاركت عدد كبير من النجمات الشهيرات اللواتي أصبن بالسرطان في رواية تجربتهن المريرة مع المرض ورحلتهن للعلاج والتخلص منه.

يشهد شهر أكتوبر/تشرين الأول من كل عام حملات عالمية لزيادة الوعي حول مخاطر سرطان، الثدي الذي يهاجم النساء بصمت. وتنتشر حول العالم حملات مجانية لحث النساء على ضرورة مراجعة الطبيب دورياً، أو حتى تعليمهن كيفية اكتشافه بأنفسهن. لكن المرض الفتاك قابل للعلاج، وإن كان السبيل إليه طويلا ومحفوفا ببعض التضحيات. وفي هذا السياق شارك عدد كبير من الشهيرات اللواتي أصبن فيه تجربتهن المريرة معه ورحلتهن للعلاج والتخلص من الورم الخبيث.

 

ومن هؤلاء الفنانات:

كايلي مينوج: شخصت مينوج بمرض السرطان في العام 2005، إلا أنها تمكنت من التغلب عليه. ومن وقتها بدأت مينوج سلسلة تحركات ونشاطات لزيادة الوعي حول مخاطر المرض، وضرورة مراجعة الطبيب سنوياً لاكتشافه مبكّرا حال حدوثه.

الممثلة سوزان سامرز: بعد تجربتها المريرة مع المرض ألّفت سامرز كتابا حول تجربتها وكيف تخلصت منه.

كريستينا آبلجايت: ممثلة مسلسلات تلفزيونية شهيرة، أصيبت بالمرض في عمر 36 عاما، لكنها استأصلته بنجاح.

سينثيا نيكسون: إحدى بطلات مسلسل "Sex and the City"، أصيبت بالمرض في العام 2008 أثناء مشاركتها في مسرحية غنائية ببرودواي.

بريجيت باردو: ممثلة الإغراء الفرنسية والناشطة في حقوق الحيوان، رفضت العلاج الكيميائي عندما علمت بمرضها، لكنها تمكنت من الشفاء منه.

مورا تيرني والتي اشتهرت بدورها كطبيبة في مسلسل "ER"، اكتشفت إصابتها في 2009، وتمكنت من استئصال الورم لاحقا ومعاودة حياتها المهنية.

نجمات هوليوود يهزمن السرطان
200

نجمات هوليوود يهزمن السرطان

نجمات هوليوود يهزمن السرطان
412

نجمات هوليوود يهزمن السرطان