EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

شملت 707 سيدة في سن اليأس عقاران أفضل من واحد في مكافحة سرطان الثدي

الوقاية من سرطان الثدي تبدأ بالطعام الطبيعي والهواء النقي

العقاران أثبتا فعالية أكثر من عقار واحد

باحثون أمريكيون يثبتون أن الجمع بين عقارين يصفهما الأطباء عادة بشكل منفصل ساهما في إطالة عمر نساء مصابات بسرطان الثدي

أفاد باحثون أمريكيون أن الجمع بين عقارين يصفهما الأطباء عادة بشكل منفصل ساهما في إطالة عمر نساء مصابات بسرطان الثدي. ونقلت أحد الصحف الطبية البريطانية عن هؤلاء الباحثين دراسة تفيد بأن الجمع بين عقارين يصفهما الأطباء عادة بشكل منفصل ساهما في إطالة عمر نساء مصابات بسرطان الثدي النقيلي.

  وتوصّلت الباحثة في الدراسة المتخصصة بسرطان الثدي في مركز جامعة لويولا الطبي القريبة من مدينة شيكاجو الأمريكية الطبيبة كاثي ألباين وزملاؤها إلى أن النساء اللواتي تناولن العقارين أناستروزول و فلفاسترينت في الوقت عينه عشن لمدة 6 سنوات أكثر من النساء اللواتي تناولن عقار أناستروزول لوحده، ومن ثم عقار فلفاسترينت  في وقت لاحق عند تقدم المرض.

  وصرّحت الطبيبة ألباين "إن هذه الدراسة هي الأولى التي تظهر أن الجمع في العلاج الهرموني لوحده وبدون العلاج الكيميائي يطيل أمد الحياة في حالات الإصابة المتقدمة بسرطان الثديمضيفةً "سيغيّر ذلك على الأرجح معيار العلاج الذي نوفّره لهؤلاء المريضات".  وأوضحت كاتبة الدراسة الدكتور ريتا مهتا من جامعة كاليفورنيا في مدينة إرفاين بولاية كاليفورنيا أن أناسترازول (أراميداكس) هو حبة يتم تناولها يومياً تنتمي إلى صنف دوائي يدعى مثبّط الأروماتاز ويخفّض مقدار الاستروجين الذي يفرزه الجسم، علماً بأن الأستروجين يعدّ وقوداً للسرطان. 

وتابعت مهتا أن عقار فلفاسترينت (فالسوديكس) تحقن به المريضة ليلتصق بمستقبلات الاستروجين العصبية، معطلاً بالتالي أثر الاستروجين على الخلايا السرطانية.  وشملت الدراسة 707 نساء في سن اليأس تعانين سرطان الثدي النقيلي الذي يتجاوب مع المستقبلات الهرمونية. 

 وخلصت الدراسة إلى أن النساء اللواتي تناولن العقارين في فترات منفصلة عشن لمتوسط 41.3 شهرًا، في حين عاشت النساء اللواتي تناولن العقارين سوياً لمتوسط 47.7 شهرًا.