EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012

ينتقل عن طريق البعوض طوارئ بأمريكا بعد انتشار فيروس النيل الغربي و وفاة 26 شخص

المرض ينتشر عن طريق البعوض

المرض ينتشر عن طريق البعوض

السلطات الصحية بولاية تكساس الأمريكية تعلن حالة الطوارئ الصحية بعد انتشار عدوى فيروس النيل الغربي، والتي أودت بحياة 16 شخصا في المدينة منذ مطلع العام

  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012

ينتقل عن طريق البعوض طوارئ بأمريكا بعد انتشار فيروس النيل الغربي و وفاة 26 شخص

أعلنت السلطات الصحية في مدينة دالاس بولاية تكساس الأمريكية حالة الطوارئ الصحية بعد انتشار عدوى فيروس النيل الغربي، والتي أودت بحياة 16 شخصا في المدينة منذ مطلع العام.

وينتقل الفيروس إلى الإنسان عن طريق البعوض. وقالت السلطات الصحية الأمريكية إنها شهدت أكثر من 700 إصابة، و26 حالة وفاة منذ مطلع العام في سائر أنحاء الولايات المتحدة.

وأصيب 465 شخصا جراء الفيروس في هذه الولاية منذ مطلع العام بحسب السلطات الصحية المحلية التي أشارت في بيان إلى أن "تكساس في طريقها لتسجيل عدد قياسي من الإصابات منذ ظهور المرض في العام 2002."

ووفقا لمنظمة الصحة الدولية، اكتشف فيروس النيل الغربي للمرة الأولى لدى امرأة في منطقة غرب النيل بأوغندا في عام 1937، ثم تم الكشف عنه في الطيور بمنطقة دلتا النيل في عام 1953.

ولم يكن الفيروس قبل عام 1997، يعتبر من الفيروسات المسبّبة للمرض لدى الطيور، ولكن في ذلك العام تسبّبت سلالة منه في نفوق أنواع مختلفة من الطيور في إسرائيل بدت عليها علامات التهاب الدماغ والشلل.

وتحدث العدوى البشرية، في أغلب الأحيان، نتيجة لدغات البعوض الحامل للفيروس. ويكتسب البعوض العدوى عندما يتغذى من الطيور التي تحمل الفيروس في دمها طيلة بضعة أيام، وفقا للمنظمة.

وقالت منظمة الصحة: "لا تصاحب العدوى بفيروس غرب النيل أي أعراض لدى 80 في المائة من المصابين بها تقريباً، أو يمكنها أن تؤدي إلى الإصابة بحمى غرب النيل أو بحالة وخيمة من مرض غرب النيل."

ويُصاب نحو 20% ممّن يكتسبون الفيروس بحمى غرب النيل، ومن أعراضها الحمى والصداع والتعب والأوجاع الجسدية والغثيان والتقيّؤ والطفح الجلدي في بعض الأحيان وتورّم الغدد اللمفية.