EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2011

مشجعة "أرسنال" ترفض الاستسلام لإعاقتها طفلة بريطانية بلا أطراف تقود فريق كرة القدم بالمدرسة

ايلي تمارس رياضتها المفضلة

ايلي تمارس رياضتها المفضلة

طفلة بريطانية تبلغ من العمر 7 أعوام فقدت أطرافها الأربعة جراء إصابتها بالتهاب السحايا وتعتمد في حركتها على أطراف صناعية، لكنها تصبح أحد أعضاء فريق كرة القدم الأساسيين بمدرستها.

رغم أن الطفلة البريطانية ايلي اتشيليز البالغة من العمر 7 أعوام فقدت أطرافها الأربعة جراء إصابتها بالتهاب السحايا وتعتمد في حركتها على أطراف صناعية، لكن ذلك لم يمنعها من أن تصبح أحد أعضاء فريق كرة القدم الأساسيين بمدرستها.

وكانت ايلي قد أصيبت في يوليو 2005 بمرض التهاب السحايا الذي تسبب في تجمد أطرافها وعدم وجود خيار أمام الأطباء لإنقاذ حياتها إلا بتر أطرافها الأربعة، بحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية.

وتصف ليزا (38 عاما) والدة الطفلة  شعورها في هذه اللحظة بالقول :"لقد شعرت بأني مدمرة.. كل ما كنت أفكر فيه هو كيف ستعيش حياة طبيعية بعد ذلك.. لقد استغرقت العملية 6 ساعات.. وعندما رأيتها أصابتني صدمة وظللت أبكي".

وكان من المفترض أن ترتدي إيلي أطرافا صناعية بعد أسابيع من العملية إلا أن الأمر كان مؤلما فلم تنجح في ذلك إلا في نهاية عام 2006، و في عام 2009 حصلت على أطراف أخرى أكثر تطورا الأمر الذي جعل حركتها أكثر مرونة ومن ثم استطاعت أن تلعب كرة القدم بهذه الأطراف.

مجنونة كرة

وتعلق ليزا على هذا التطور الحركي والرياضي في حياة طفلتها التي أصبحت أحد أعضاء الفريق المدرسي بقولها:"من الرائع أن أرى ايلي تلعب كرة قدم. عندما بترت أطرافها لم نتخيل يوما أنها ستمارس هذه الرياضة". 

وتضيف الأم المقيمة في مقاطعة ايسيكس:" كل أعضاء الفريق أصحاء بدنيا لكنها تلعب معهم .. وليس لديها أي مشكلات في الملعب".

وتستطرد الأم:" عندما أفكر في أنها ترتدي أطرافا صناعية وتلعب هذا في حد ذاته أمر لافت للنظر، هذا شيء لم نتوقعه أبدامشيرة إلى أن ابنتها "المجنونة بكرة القدم كوالدها" تشجع فريق أرسنال وتشاهد كافة مبارياته.