EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2012

نتيجة لتضرر الأعصاب الرئيسية في خدّه طالب بريطاني ينتظر الحرمان من الابتسامة بأمر رصاصة مجهولة

الطفل البريطاني بعد الجراحة

جوردون خضع لجراحة استمرت 3 ساعات

صبي بريطاني قد لا يستطيع التبسم طوال حياته بعد إصابة وجهه برصاصة أطلقها شخص مجهول عليه تسببت في تضرر الأعصاب الرئيسية في خده وفمه، ولذلك تعيش الأسرة حالة انتظار مؤلم لمعرفة إذا ما كان الطفل سيستطيع أن يستعيد ابتسامته أم لا؟.

  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2012

نتيجة لتضرر الأعصاب الرئيسية في خدّه طالب بريطاني ينتظر الحرمان من الابتسامة بأمر رصاصة مجهولة

(لندن- mbc.net) أصيب طالب بريطاني بطلقة نارية في وجهه، الأمر الذي يهدده بالحرمان من التبسم نتيجة لتضرر الأعصاب الرئيسية في وجهه.

وكان الصبي "جوردن وينستانلي" (13 عاما) يسير مع مجموعة من أصدقائه عندما أطلق عليه شخص متخفٍ وسط الأشجار النار، فسقط على الأرض والدماء تنهمر من وجهه.

وعلى الفور تم نقله إلى المستشفى حيث خضع لعملية جراحية استمرت 3 ساعات، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأخبر الأطباء والدي الصبي أنه قد لا يستطيع التبسم بعد ذلك نتيجة لتضرر الأعصاب الرئيسية في خده وفمه، ولذلك تعيش الأسرة حالة انتظار مؤلم لمعرفة إذا ما كان الطفل سيستطيع أن يستعيد ابتسامته أم لا.

وقال جوردون: "كنت أتمشى عندما شعرت بألم شديد، أتذكر فقط أني سقطت على الأرض.. أصدقائي أخبروني أني كنت أنزف وغطيت الجرح بأكمامي. وأن سيارة الإسعاف وصلت إلى المكان في دقيقة. كان أمرا مرعبا".

من جانبها قالت والدة الطفل ميتشل بلايكلي البالغة من العمر 34 عاما: "ما زلنا ننتظر هل ستعود الحركة لوجهه مرة أخرى، هناك فرص.. هناك احتمال أن تكون الأعصاب الرئيسية قد تمزقت".

وأضافت: "كان من الممكن أن يفقد جوردون عينه لو ارتفعت الرصاصة عدة سنتيمترات فقط. كما كان من الممكن أيضا أن تخترق عنقه، فتؤدي لمقتله.. كان هجوما غير مبرر".

بدوره قال ستيف 32 عاما والد جوردون: "الشخص الذي يحمل بندقية سواء كان طفلا أو شخصا بالغا يحتاج إلى أن يعرف خطورة ما يفعل.. هذه البنادق ينبغي أن يمنع استخدامها في الشوارع".