EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2012

يزيد بروتين "بي إس إيه" في الجسم ركوب الدراجة يسبب سرطان البروستاتا

مسؤول الدراسة: الأطباء يعطون أدوية غير ضرورية لجهلهم بمخاطر الدراجة

مسؤول الدراسة: الأطباء يعطون أدوية غير ضرورية لجهلهم بمخاطر الدراجة

دراسة طبية بريطانية تؤكد أن ممارسة الرجال رياضة ركوب الدراجات، يزيد من احتمالات إصابتهم بسرطان البروستاتا

  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2012

يزيد بروتين "بي إس إيه" في الجسم ركوب الدراجة يسبب سرطان البروستاتا

أظهرت دراسة بريطانية أن ممارسة الرجال رياضة ركوب الدراجات، يزيد من احتمالات إصابتهم بسرطان البروستاتا، بسبب زيادة مستوى بروتين (بي إس إيه) بصورة مؤقتة في جسم الإنسان، الذي يعتبر من المؤشرات الرئيسية الدالة على الإصابة بهذا النوع من السرطان.

وأكد خبير أورام في تصريحات لـmbc.net أن وجود ورم بالجسم يتسبب في زيادة بروتين "بي إس إيهلكن لا يمكن الجزم بأن ركوب الدراجة يتسبب في الإصابة بهذا الورم إلا بدراسة علمية تعترف بها الجمعية الأمريكية للأورام أو نظيرتها الأوروبية.  

وقال الطبيب، كريس إدين، المختص في علاج المسالك البولية، والمسؤول عن الدراسة التي أجراها باحثون، بمستشفى مقاطعة (سيري) الملكية في مدينة (جيلفورد) جنوب المملكة المتحدة -في تصريحات إعلامية- إنه لمن سوء الحظ أن بعض الأطباء لا يعلمون أن ممارسة رياضة ركوب الدراجات، تزيد من مستوى بروتين (بي إس إيه) في الجسم، ما يجعلهم يعطون مرضاهم علاجًا غير ضروري.

وأوضح أن الطريقة التي يمكن اتباعها لمعرفة ما إذا كان ركوب الدراجات يسبب زيادة مستويات بروتين (بي إس إيه) في جسم الإنسان، هي الإحجام عن ركوب الدراجات لمدة 48 ساعة.

وفي تعليقه على نتائج الدراسة، قال د. وسام الغمري مدرس علاج الأورام بجامعة عين شمس في تصريحات لـmbc.net: "من الثابت علميًّا أن إصابة الإنسان بورم تتسبب في زيادة معدل بروتين (بي إس إيه) في الجسم، لكن هذا لا يعني التسليم بأن ركوب الدراجة سبب للإصابة بسرطان البروستاتا".

وأوضح الغمري أنه "لا يوجد في النظريات العلمية المعتمدة حول أسباب السرطان شيء يتحدث عن أن ركوب الدراجة يؤدي إلى الإصابة بسرطان البروستاتامؤكدًا أنه لا يمكن التسليم بهذا الأمر على اعتباره سببًا علميًّا إلا بعد أن تقره الجمعية الأمريكية للأورام والجمعية الأوروبية للأورام.