EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2012

دواء جديد للقضاء على السمنة ينجح في كبح شهية الفئران

السمنة

الدواء أظهر نتائج واعدة في التقليل من السمنة

باحثون أمريكيون ينجحون في تطوير دواء لمكافحة السمنة اختبروه على الفئران، ليظهر نتائج واعدة في كبح الشهية ويكون أملاً لمن يعانون من هذه المشكلة، فهو قد يتوفّر لهم يوماً ما لمساعدتهم على خسارة الوزن والمحافظة على جسم رشيق لوقت طويل.

  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2012

دواء جديد للقضاء على السمنة ينجح في كبح شهية الفئران

طوّر باحثون أمريكيون دواءً لمكافحة السمنة اختبروه على الفئران، ليظهر نتائج واعدة في كبح الشهية ويكون أملاً لمن يعانون من هذه المشكلة، فهو قد يتوفّر لهم يوماً ما لمساعدتهم على خسارة الوزن والمحافظة على جسم رشيق لوقت طويل.

وقال الباحثون بالمعهد الوطني الأمريكي  اختبروا على الفئران دواء يدعى "JD5037" الذي يزيد التحسس تجاه هرمون الليبتين الكابح للشهية والموجود بالجسم.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة جورج كونوس، إنه من خلال "جعل الجسم يتحسس تجاه الليبتين الموجود طبيعياً فيه، فإن الدواء الجديد لا يمكنه التحفيز على خسارة الوزن فحسب، بل يساعد أيضاً على الحفاظ على هذه الخسارة.

وأشار إلى أن هذه النتائج تنبئ جيداً بإمكانية تطوير نوعاً جديداً من المركبات لعلاج السمنة وآثارها الأيضية.

وذكر الأطباء أن متممات الليبتين وحدها ليست فعالة في مساعدة الأشخاص على خسارة مزيد من الوزن، وأشاروا إلى الاعتقاد بأن هذا يأتي بسبب عدم التحسس تجاه الليبتين ما يعني أن الجسم لم يعد بإمكانه الاستجابة لليبتين.

ووجد العلماء بدراستهم الجديدة أن دواء "JD5037"، كبح الشهية عند الفئران السمينة وأدى إلى خسارة في الوزن، عبر إعادة جعل الفئران حساسة تجاه الهرمون المذكور.

لكن العلماء لفتوا إلى أن الأبحاث على الحيوانات، لا تنطبق دائماً نتائجها على البشر.

وقال كونوس إن "السمنة مشكلة صحيّة عامة نامية، وهناك حاجة قوية لأنواع جديدة من الأدوية لعلاج السمنة ومضاعفاتها الأيضية الخطيرة، بما في ذلك مرضي السكري والكبد الدهني".