EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2012

يمنحهم شعورًا بالأمان دراسة: نوم الأطفال بجوار أهلهم يقيهم من أمراض السمنة

نوم الأطفال بجانب الأهل

الدراسة تحث الأهل للسماح بنوم أبنائهم بجوارهم

دراسة شملت 500 طفل دنمركي في سن تراوح بين 2 و6 سنوات أظهرت أن الأطفال الذين يستيقظون من النوم ليلاً لينامون إلى جانب الأهل في سريرهم هم أقل عرضة للإصابة بالوزن الزائد مقارنة بمن يبقون في أسرّتهم.

  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2012

يمنحهم شعورًا بالأمان دراسة: نوم الأطفال بجوار أهلهم يقيهم من أمراض السمنة

وجدت دراسة جديدة أن الأطفال الذين ينامون بجانب الأهل، هم أقل عرضة للإصابة بالوزن الزائد.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" العلمي الأمريكي أن الباحثين في جامعة "كوبنهاجن" بالدنمرك، وجدوا أن الأطفال الذين يستيقظون من النوم ليلاً ليناموا إلى جانب الأهل في سريرهم، هم أقل عرضة للإصابة بالوزن الزائد، مقارنة بمن يبقون في أسرّتهم.

وشملت الدراسة 500 طفل دنمركي في سن تتراوح بين 2 و6 سنوات، يزيد لديهم خطر الإصابة بالوزن الزائد عن أقرانهم؛ بسبب وزنهم الزائد عند الولادة، أو وزن أمهاتهم الزائد قبل الحمل، أو فقر الأمهات.

وتبيّن أن الأطفال الذين لا ينامون قط في سرير الأهل، بعد الاستيقاظ ليلاً، كانوا أكثر عرضة 3 مرات للإصابة بالسمنة، مقارنة بمن كانوا ينامون بجانب أهلهم بعد الاستيقاظ.

وقالت الباحثة المسئولة عن الدراسة "نانا أولسين": إن النتائج أظهرت أن سماح الأهل لأطفالهم بالنوم إلى جانبهم في السرير، بعد الاستيقاظ ليلاً يخلق شعورًا بالأمان عند الطفل، وقد يحمي ضد السمنة.

وأضافت "لكن أنواع ردود الفعل النفسية، مثل الشعور بالرفض عند عدم السماح لهم بالنوم في سرير الأهل، قد يؤدي إلى زيادة في الوزن".