EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

هل لاهتمام المرأة بالتفاصيل؟ دراسة علمية : الرجال يركّزون على فم المتكلم والنساء على عيونه وجسمه

خلاف بين زوجين

الكلام بين الرجل والمرأة .. اختلافات

هل لطبيعة الرجل والمرأة هذا التأثير على درجة تركيز كل منهما على الآخرين أثناء الحديث ، وهل لاهتمام المرأة بالتفاصيل أكثر من الرجل فإنها تركز على عيون وأجسام الآخرين أثناء الكلام.

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

هل لاهتمام المرأة بالتفاصيل؟ دراسة علمية : الرجال يركّزون على فم المتكلم والنساء على عيونه وجسمه

 هل لطبيعة الرجل والمرأة هذا التأثير على درجة تركيز كل منهما على الآخرين أثناء الحديث ، وهل لاهتمام المرأة بالتفاصيل أكثر من الرجل فإنها تركز على عيون وأجسام الآخرين أثناء الكلام.

 فقد وجدت دراسة جديدة أن الرجال يركّزون أثناء الحديث مع الآخرين، على أفواه هؤلاء الأشخاص في حين أن النساء يركزن على العيون والأجسام.

وذكر موقع "ساينس ديلي" الأمريكي أن الباحثين في جامعة "كاليفورنيا الجنوبية" وجدوا أن نظرات وانتباه الرجال والنساء تختلف أثناء الحديث مع الآخرين.

وشملت الدراسة التي قادتها الباحثة لورنت إيتي، 34 شخصاً روقبوا أثناء حضورهم فيديوهات لأشخاص يجرون مقابلة. وقد مرّت في المشاهد سيارات ودراجات هوائية، لتشتيت إنتباههم.

وقد سلّطت كاميرا على عيون المشاركين أثناء مشاهدتهم للمقابلات لتسجّل حركة بؤبؤ العين وهم ينظرون إلى الشاشة.

واكتشف الباحثون أن الرجال يركزون على فم الشخص الذي تجرى المقابلة معه، ويميلون لتشتت الإنتباه عند وجود أية حركة أخرى على الشاشة، فيما النساء يركزن على عيون الشخص وجسمه، ولا يتشتت 'نتباههن إلا لدى دخول أشخاص آخرين إلى نطاق الشاشة.