EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

بعضها تمت إعادة تعليبه دراسة صحية: ثلث أدوية الملاريا في أسيا وإفريقيا فاسدة أو مزورة

أدوية فاسدة

الأدوية تم اكتشافها في الفترة بين 1999 و 2010

دراسة صحية أمريكية تكشف أنّ حوالي ثلث عينات أدوية الملاريا في أسيا وإفريقيا فاسدة أو مزورة ،و تم فحص 27 مجموعة من عينات أدوية مضادة للملاريا، يتم شراؤها في منطقة جنوب شرق أسيا وإفريقيا بين العامين 1999 و2010م، تبين خلالها أنّ ثلث العينات من القارتين فاسد، وأفادت الدراسة بأنّ بعضها مهرب وبعضها الآخر منتهي الصلاحية

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

بعضها تمت إعادة تعليبه دراسة صحية: ثلث أدوية الملاريا في أسيا وإفريقيا فاسدة أو مزورة

كشفت دراسة صحية أمريكية أنّ حوالي ثلث عينات أدوية الملاريا في أسيا وإفريقيا فاسدة أو مزورة.

الدراسة أجراها علماء من معاهد الصحة الوطنية الأمريكية فحصوا خلالها 27 مجموعة من عينات أدوية مضادة للملاريا، يتم شراؤها في منطقة جنوب شرق أسيا وإفريقيا بين العامين 1999 و2010م، تبين خلالها أنّ ثلث العينات من القارتين فاسد، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

وأفادت الدراسة بأنّ بعضها مهرب وبعضها الآخر منتهي الصلاحية، بالإضافة إلى أنه تمت إعادة تعليب بعض تلك الأدوية، فيما يتضمن بعضها الآخر كمية صغيرة جدا غير كافية من المادة الفعالة للقضاء على المرض.

وحذر الباحثون من أن طفيليات مقاومة لأحدث أدوية الملاريا المصنوعة من عشب صيني يدعى أرتيميسينين، تظهر على الحدود التايلاندية - الكمبودية هي المسئولة عن هذه الحالة.وأفاد الباحثون بأنّ مقاومة للأدوية القديمة المصنوعة من مادة الكينين بدأت تظهر في منطقة جنوب شرق أسيا أيضا، قبل أن تنتقل إلى إفريقيا.

ورافقت الدراسة مقالة افتتاحية دعت إلى إجراء مزيد من الاختبارات والتحاليل في الصين والهند، حيث تصنع معظم الأدوية التي تصدر إلى الدول الفقيرة، كما شجعت على استخدام العلامات اللاصقة للتأكد من صحة الدواء وأجهزة التحليل الضوئي للمواد؛ التي تصنع منها لاختبارها ميدانيا، إضافة إلى موجات الراديو لرصد شحنها.

ودعت المقالة إلى وقف الجدل القائم بين الشركات المصنعة للأدوية ومنظمة الصحة العالمية حول ماهية مكونات الدواء "المهرب"؛ كي تتمكن الدول من مصادر الأدوية غير الشرعية، والحفاظ على الشرعية منها.يذكر أنّ نتائج الدراسة نشرت أمس  في مجلة "لانسيت - الأمراض المعدية".