EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2011

لتمويل عملية تجميل لتخفيض وزنها حلم "البيكني" يجبر بريطانية على بيع منزلها

البريطانية التي باعت منزلها قبل وبعد عملية تجميل

البريطانية التي باعت منزلها قبل وبعد عملية تجميل

سيدة بريطانية تبيع بيتها لجمع المال اللازم لتحقيق حلمها بجسد رشيق وارتداء المايوه البيكني.

  

لم تجد سيدة بريطانية أمامها سوى بيع بيتها لجمع المال اللازم لتحقيق حلمها بجسد رشيق. وارتداء المايوه البيكني.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية الاثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني أن جاين فيني -البالغة من العمر 50 عامًا سعت جاهدة لكي تنحف، فنجحت في خسارة 70 كيلو جرامًا، ولكنْ كان لديها فائض من الجلد تحتاج لشدّه عبر عملية تجميلية تكلّف 30 ألف جنيه إسترليني، أي حوالي 35 ألف دولار.

لكن نظرًا لأنها غير قادرة على تأمين كُلفة العملية، قررت بيع منزلها الذي يضم 3 غرف نوم وحديقة كبيرة، بـ120 ألف جنيه أي حوالي 189 ألف دولار، واشترت منزلاً متنقلاً بـ75 ألف دولار.

وقالت فيني إن القرار كان صعبًا ولكنه الحل الأفضل، مضيفة "لا أندم على فلس واحد مما دفعته على العملية. السعادة أفضل من 10 منازل".

وفيني منذ صغرها تعاني من السمنة؛ إذ بلغ وزنها في العاشرة من عمرها 63 كيلو جرامًا، وكان أعلى وزن بلغته كان 133 كيلو جراما.

واستطاعت أن تتبع حمية خففت وزنها إلى 107 كيلو جرامات قبل أن تجري عملية ربط للمعدة كلّفتها 5000 جنيه عام 2008، وهي الآن تزن 63 كيلو جرامًا.

وتقول فيني إن أكثر ما هي فرحة به هو قدرتها على ارتداء البيكيني.

البريطانية قبل عملية تجميل
AR_Zoom
البريطانية قبل عملية تجميل
البريطانيةبعد عملية تجميل
AR_Zoom
البريطانيةبعد عملية تجميل