EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2011

طبيب: اقتربوا من حل المشكلة ويبقى تخصيب البويضة ثورة علمية في مواجهة العقم: خلايا منوية من جلد الرجال

الخلايا الجرثومية تتحول لخصية تنتج الحيوان المنوي

الخلايا الجرثومية تتحول لخصية تنتج الحيوان المنوي

نجح باحثون إيرانيون وكنديون في تخليق خلايا منوية مبكرة "جرثومية" من جلد الأشخاص الذين يعانون من العقم

نجح باحثون إيرانيون وكنديون في تخليق خلايا منوية مبكرة "جرثومية" من جلد الأشخاص الذين يعانون من العقم، الأمر الذي قد يساعدهم على الإنجاب.

ولم يستبعد د. عزت السبكي -أستاذ أمراض الوراثة الطبية في جامعة عين شمس، في تصريحات لموقع mbc.net- نجاح هذه الخطوة في علاج العقم عند الكثيرين، موضحا أن هذه الخلايا سوف تتحول إلى خصية صغيرة قادرة على إنتاج حيوانات منوية يتم استخدامها في تخصيب البويضة عند المرأة.

وقال الباحث الإيراني كريم نايرينيا -المتخصص فى علم الجينات والوراثة-: للمرة الأولى فى العالم ينجح علماء إيرانيون وكنديون في تخليق "الخلايا الجرثومية البدائية" من جلد أشخاص يعانون من العقم.

وأشار كريم إلى أن هناك 17 طالبا في جامعات عدة في إيران يعملون حاليا على تكنولوجيا إنتاج الخلايا الجرثومية من خلايا الجلد، حسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

ومن المفترض أن يتم استخدام السائل المنوي الناتج عن هذه الخلايا الجرثومية في تخصيب البويضة عند المرأة بعملية تلقيح مجهري حتى يحدث الحمل في النهاية.

وأوضح كريم نايرينيا أن هذا الاكتشاف العلمي يعد نتيجة أبحاث سابقة أجراها مع زملائه على الفئران قبل عشر سنوات في إنجلترا وألمانيا وكندا، مشيرا إلى أن نتائج البحث حققت نجاحا مبهرا.

 

خصية صغيرة

 

وفي تعليقه على نتائج البحث، قال د. عزت السبكي: "ما دام أنه تمكن من إنتاج خلايا جرثومية فإنه يكون قد قطع شوطا كبيرا جعله يقترب بشكل كبير من حل مشكلة العقم؛ لأن هذه الخلايا يمكن تحويلها إلى ما يشبه الخصية الصغيرة القادرة على إنتاج حيوان منوي مكتمل النمو، يمكن أن يستخدم في تخصيب البويضة عند المرأة".

وأشار د. السبكي إلى أن الأبحاث السابقة التي أجريت لإنتاج حيوان منوي من خلايا الخصية كانت تفشل بسبب عدم اكتمال مراحل النمو للحيوان المنوي، فكانت تنتج في النهاية سائلا منويا خاليا من الحيوانات.