EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2011

تقوم على نظرية أن الجمال الكلاسيكي يخيف الخجولين تشويه الأسنان.. بدعة نسائية في عمليات تجميل لجذب الرجال

عملية التجميل تعتمد على تشويه بعض الأسنان

عملية التجميل تعتمد على تشويه بعض الأسنان

يقصد السياح قارة أسيا من جميع أنحاء العالم؛ للاستفادة من أعلى جودة في عالم الجراحة التجميلية والبلاستيكية


يقصد السياح قارة أسيا من جميع أنحاء العالم؛ للاستفادة من أعلى جودة في عالم الجراحة التجميلية والبلاستيكية، وبأسعار معقولة، غير أن صيحة جديدة "تخريبية" في ذلك العالم بدأت تظهر.
البدعة التجميلية الجديدة ظهرت في اليابان، ومن المتوقع أن تلقى إقبالا من قبل السياح خاصة النساء لجذب الرجال، وهي ببساطة عملية تجميلية في عالم طب الأسنان، تجعل الأسنان تبدو "ملتوية" وغير مقومة.
وربما أنفق كثير من الناس مبالغ طائلة من الأموال على تقويم أسنانهم، خلال السنوات الماضية، غير أن ذلك سيتغير قريبا.
فقد بدأت عيادة أسنان في مدينة "غينزا" اليابانية، للتو بإجراء عمليات تجميلية تجعل الأسنان تبدو ملتوية، عبر تركيب أسنان اصطناعية مع ألوان لؤلؤية، بحسب شبكة CNN الأمريكية.
وتقول عيادة "بلايسر": إن الأسنان الجديدة المدعوة "تسوكي يايباتضفي صفة "النقص" المرغوب فيه، إلى الرجال والنساء على حد سواء؛ ما يجعل الأسنان أكثر جاذبية للجنس الآخر.
والنظرية وراء هذا النهج الغريب بعض الشيء هو أن الجمال الكلاسيكي يميل إلى إخافة الخاطبين الخجولين، بينما تبدو الأسنان الملتوية ودودة وأكثر راحة للناظر.
وكل من يسعى إلى الحصول على الأسنان الجديدة، سيكون بحاجة إلى إنفاق ما يزيد على 390 دولارا، والخضوع لإجراءات قصيرة في عيادة الأسنان؛ حيث يتم لصق الأسنان التجميلية بالغراء.
أما بالنسبة لجدوى هذه العملية، فيقول خبير تقويم الأسنان ماسارو إيواتسوكو: "إنها فكرة مجنونة.. الأسنان بها ثقوب للسماح للأوكسجين بالدخول، وتغطيتها بلاصق يبدو فكرة سيئة لصحة الفم الأسنان".