EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2012

قالت إنها لم تكن تفكر إلا في الحفاظ على الحمل بولندية تقضي 75 يوما في المخاض لإنقاذ حياة طفليها

المرأة استجابت لنصيحة الأطباء بالنوم رأسا على عقب

المرأة استجابت لنصيحة الأطباء بالنوم رأسا على عقب

رقدت امرأة بولندية رأسا على عقب تقريبا لمدة 75 يوما في حالة مخاض لإنقاذ حياة طفليها

  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2012

قالت إنها لم تكن تفكر إلا في الحفاظ على الحمل بولندية تقضي 75 يوما في المخاض لإنقاذ حياة طفليها

رقدت امرأة بولندية رأسا على عقب تقريبا لمدة 75 يوما في حالة مخاض لإنقاذ حياة طفليها المبتسرين بعد وفاة أول الأجنة الثلاثة عقب ولادته.

وأخيرا وضعت جوانا كرزيسزتونك طفلة اسمها (إيجا) وطفلا اسمه (إيجناسي) بعد شهرين ونصف الشهر من وفاة أول الأجنة في عيادة لحديثي الولادة في بلدة فروكلاف جنوب غرب بولندا، وقالت إن فكرة التمدد في وضع غير ملائم لأسابيع بشكل مستمر لم تزعجها.

وقالت لرويترز: "تنفست الصعداء أن هناك فرصة للحفاظ على الحمل، وإعطاء الأطفال فرصة لولادة ناجحة".

وقال ماريوس زيمر، رئيس عيادة التوليد وحديثي الولادة في فروكلاف حيث وضعت كرزيسزتونك: إن الأطباء تمكنوا من تخفيف تقلصات كرزيسزتونك، لكنهم اعتبروها في حالة مخاض منذ ولادة الطفل الأول.

وقال زيمر: "هذا الإجراء -أعني الولادة- له بداية ونهاية.. إذا ولد الطفل الأول فهذا يعني أن الولادة قد بدأت".

وتستمر عملية الولادة عادة ما بين 8 ساعات و12 ساعة، في حين أن فترة الحمل الكاملة تستمر عادة حوالي 40 أسبوعا، وبمساعدة هذا الوضع الصعب والعناية الطبية ظلت إيجا وإيجناسي داخل رحم أمهما 32 أسبوعا.

ووضع الطفلان في حضانة خاصة، لكن من المقرر أن يغادرا المستشفى قريبا.