EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2011

طرف إلكتروني أعاده إلى الملاعب بريطاني بساق واحدة يقهر إعاقته بركوب الدراجة

البريطاني ماثيو نيوبري

البريطاني ماثيو نيوبري

قصة شاب بريطاني يدعى ماثيو نيوبري قد إحدى ساقيه يمارس هواياته المفضلة مثل ركوب الدراجة الهوائية ولعب كرة القدم، بعد أن حصل على ساق إلكترونية منحته مرونة الحركة

 لم يمنع الشاب البريطاني ماثيو نيوبري فقد إحدى ساقيه من ممارسة هواياته المفضلة مثل ركوب الدراجة الهوائية ولعب كرة القدم، بعد أن حصل على ساق إلكترونية منحته مرونة الحركة.

وكان ماثيو البالغ من العمر ثلاثين عامًا قد فقد رجله اليسرى قبل 15 عامًا في حادث دراجة نارية، بينما تضررت ساقه اليمني، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبعد الحادث، قضى الشاب الذي حصل على تعويض يقدر بـ2 مليون جنيه إسترليني 6 أشهر خاضعًا للعلاج في مستشفى أدينبروك بمدينة كامبريدج، ثم عاد إلى المنزل لكن في حالة نفسية سيئة.

ويعبر ماثيو عن هذه الفترة بقوله: "لم أكن أستطيع أن أخرج من غرفة نومي. لم أكن حتى قادرًا على الوصول لمياه الشرب معتمدًا على نفسي".

وطوال السنوات الماضية استعمل ماثيو كثيرًا من الأطراف الصناعية، لكنها لم تكن مريحة ولم تمنحه الفرصة للحركة بمرونة، حتى حصل مؤخرًا على ساق إلكترونية تشتمل على مفصل الركبة كاملاً، ومزودة بمحركات متطورة، ما يسمح له بالتزلج وصعود السلم ولعب الجولف.

ويتحدث ماثيو عن الفرق بين هذه الساق وغيرها قائلا: "الفرق كبير جدًا، مع رجلي القديمة غالبًا ما كنت أتحرك بحذر، ولكن الآن أستطيع أن أمشي بثقة أكبر، أصعد السلالم بطريقة أكثر طبيعية".

ويتابع قائلاً: "أفضل ما في الأمر أنني لا أشعر بالإرهاق. لقد استعدت حياتي، فأنا أخرج وأسهر دون أن أتعبمؤكدًا على سعادته بهذه الساق التي تعمل أفضل من اليمنى التي تضررت كثيرًا في الحادث.