EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

دخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية بالفيديو.. بريطاني عمره 100 عام يركض 8 ساعات بماراثون

البريطاني أرجع نجاحه إلى شعوره الدائم بالسعادة والرضا

البريطاني أرجع نجاحه إلى شعوره الدائم بالسعادة والرضا

أصبح مواطن بريطاني -من أصول هندية- أكبر معمر يكمل سباق الماراثون، بعد وصوله إلى مسافة السباق في كندا، ليدخل بذلك إلى موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية.

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

دخل موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية بالفيديو.. بريطاني عمره 100 عام يركض 8 ساعات بماراثون

أصبح مواطن بريطاني -من أصول هندية- أكبر معمر يكمل سباق الماراثون، بعد وصوله إلى مسافة السباق في كندا، ليدخل بذلك إلى موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية.

 

وواصل فوجا سنج من ايلفورد في شرق لندن الركض في سباق "تورينتو ووترفرونت مارثون" لمدة 8 ساعات و25 دقيقة و16 ثانية.

 

وذكر تليفزيون "بي بي سي" أن سنج قد شعر بالتعب، وتوقف بعد أن قطع 22 ميلا من مسافة الماراثون، غير أنه تماسك وواصل الجري من جديد، ليكمل ساعتين أخريين من الركض، وليكمل السباق، وكان تسلسله 3850 متقدما على خمسة متسابقين آخرين.

 

وبدأ سنج رياضة الجري منذ 11 عاما عندما توفيت زوجته وابنه، وظل يتمرن يوميا بركض مسافة 10 أميال.

 

وقال مدربه ومترجمه هارماندير سنج إن فوجا سنج كان "يشعر بسعادة غامرة".

 

وأضاف في وقت سابق وقبل أن يقترب من الجزء الأخير في السباق "إن انجاز ذلك سيكون مثل الزواج ثانية".

 

وأكمل "أنه يشعر بسعادة غامرة بشكل مطلق، لقد أنجز أمنية حياته".

 

ولد سنج في الهند عام 1911، وكان فلاحا في البنجاب، غير أنه انتقل إلى بريطانيا في الستينيات.

 

قال سينغ عند إكماله الماراثون "إن إنجاز ذلك سيكون مثل الزواج ثانيةويعيد قدرته على التحمل إلى الكاري والزنجبيل والشاي و"كونه سعيدا".

 

وقد حقق سنج الرقم العالمي في فئة المسنين فوق التسعين بعد ركضه في ماراثون تورونتو لخمس ساعات و40 دقيقة، كما أعطته مساهمته الأخيرة أيضا موقعا في موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية.

 

وحطم الخميس ثمانية أرقاما قياسية بالنسبة لمن هم فوق 100 عام بإكماله الركض في ثمانية فئات تتراوح من مسافة 100 م إلى 5000 م.

 

وقال سنغ إن "السر في الحياة الطويلة والصحية هو أن تكون بعيدا عن التوتر، وأن تكون شاكرا لكل ما تحصل عليه، وأن تبقى بعيدا عن الأشخاص السلبيين، وتبقى مبتسما وتواصل الركض".