EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2012

قطعت المسافة في 16 يوماً بالصور.. بريطانية مشلولة تقطع 26 ميلًا مشياً على قدميها بسيقان روبوت

كلير عند نقطة النهاية وسط هتاف مشجعيها 1

كلير عند نقطة النهاية وسط هتاف مشجعيها

قد يظن البعض أن ما فعلته هذه السيدة البريطانية ضرباً من الجنون، لكن كلير لوماس استطاعت أن تقطع 26 ميلاً بقدمين مشلولتين، وأن تنهي سباق الماراثون مثلها تماماً كالمتسابقين الأصحاء.. لكن في 16 يوماً -وبواسطة بزة روبوتية- لكن عزيمتها الحديدية كتبت لها نوعا آخر من التكريم

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2012

قطعت المسافة في 16 يوماً بالصور.. بريطانية مشلولة تقطع 26 ميلًا مشياً على قدميها بسيقان روبوت

على الرغم من إصابتها بشلل نصفي، فإن السيدة البريطانية نجحت في المشاركة في ماراثون لندن باستخدم سيقان روبوتية سمحت لها بالمشي مجددًا.

ونجحت "كلير لوماس" (32 عامًا) في الانتهاء من السباق أمس الثلاثاء، بعد أن قطعت 26 ميلاً على قدميها، مستعينة في ذلك ببزة ميكانيكية تتحكم في الساقين وتمكنها من السير، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وعلى عكس معظم المشاركين الذين انتهوا من السباق خلال ساعات، فإن كلير كانت تعرف أن هذه الرحلة سوف تستغرق منها أسابيع، لكونها لا تستطيع أن تقطع أكثر من ميل واحد يومياً، حيث كانت تتحرك خطوة بخطوة.

كلير وزوجها يساندها لإنهاء السباق
416

كلير وزوجها يساندها لإنهاء السباق

ورغم أن سرعتها كانت تتزايد مع مرور الوقت، فإنها كانت مضطرة لقضاء الليل في الفندق ثم تعود بالسيارة لتستأنف السير من النقطة التي انتهت عندها.

ورافق كلير طوال الرحلة زوجها "دان سبيسر" الذي كان يسير خلفها حتى يساندها في حال فقدت توازنها، بينما شاركتها والدتها وشقيقتها معظم الطريق.

وقبل المحطة الأخيرة من السباق، تجمع الأصدقاء والأسرة والمؤيدون لتشجيع كلير والهتاف لها.

وفي تعليقها على هذا الحدث قالت كلير: "لم أستطع أن أصدق هذا.. كنت أظن أن هناك مناسبة في لندن، لكن شخصا أخبرني أن هؤلاء الناس تجمعوا لأجلي، وبسبب كل هذا التأييد فإن النصف ميل الأخير كان سهلا في السير بالنسبة لي".

من جانبها قالت جويس لوماس -والدة كلير- إنها كانت تعتقد أن مشاركة ابنتها في هذا السباق "فكرة مجنونة" ولكنها توقفت أمام إصرارها.

  ورفض منظمو السباق تكريم كلير التي قطعت المسافة في 16 يوما؛ لأنها تأخرت في الانتهاء من السباق، لكن 14 من المتسابقين المعجبين ببطولتها تبرعوا لها بجوائزهم.

416

416

416