EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2012

تسرببت محتوياته لجسدها وسممت دمها انفجار سيليكون "مغشوش" بثدي بريطانية يقتل جنينها

سوزاني تحرص على زيارة قبر طفلها

الأم البريطانية حزينة لوفاة جنينها

أم بريطانية تطالب بفتح تحقيق في وفاة جنينها في أحشائها بعد انفجار سيليكون مغشوش في ثديها تسربت محتوياته لجسدها.

  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2012

تسرببت محتوياته لجسدها وسممت دمها انفجار سيليكون "مغشوش" بثدي بريطانية يقتل جنينها

(دبي - mbc.net) ألقت سيدة بريطانية باللوم على حشوة سليكون من نوع "بي أي بي" في مقتل جنينها، معتبرة أن تمزق الحشوة وتسرب السليكون منها تسبب في تسممه.

وقالت السيدة سوزاني (31 عامًا) المقيمة في مدينة وايدنيز الإنجليزية: "لقد مرضت لعدة سنوات، بعد أن تمزقت الحشوة وتسرب السليكون في جسدي.. هذا السليكون يفترض أن يستخدم في حواشي الفراش وليس في البشر. إذا كان تسبب في مرضي، فليس عندي شك في أنها قتلت طفلي الصغير الذي لا حيلة له "بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتابعت الأم التي تعمل مساعدة في إحدى الصيدليات البريطانية: "أعتقد أن السم الموجود في جسدي وجعلني مريضة جدًّا هو الذي قتل طفلي. لا أحد يستطيع أن يؤكد إذا ما كانت هناك علاقة بين الحشوة الممزقة وموت ابني، لكن أنا أعرف أني كنت بصحة جيدة قبل زرع هذه الحشوة، لكن بعدها أصبحت دائمًا مريضة".

وتنتظر سوزاني -التي تحرص على زيارة قبر طفلها "إيفان" الذي توفي في الأسبوع الـ27 من الحمل- إجراء جراحة لإزالة الحشوة التي زرعتها عندما كانت في السادسة والعشرين من عمرها.

وأضافت: "عندما قررت أن أزرع الحشوة اعتقدت أني أعرف كل المخاطر. لم أعتقد يومًا أن فقد ابني سيكون واحدًا منها". 

واستطردت الأم الحزينة: "أنا أريد إجراء تحقيق في هذا الأمر، لاعتقادي أن ابني كان يفترض أن يكون على قيد الحياة الآن لولا هذه الحشوة. التفكير أن الحشوة التي ربما تكون لعبت دورًا في وفاته تقتلني أنا".

  ولم يجد الأطباء تفسير موت ابنها، لكن سوزانا تريد أن تحذر باقي السيدات اللاتي يمكن أن يواجهن القدر نفسه.

وفي تعليقه على هذه الحالة، قال الدكتور عمرو النجاري -أستاذ جراحات التجميل في تصريحات لـmbc.net "انفجار الحشوة لا يمكن أن يؤدي إلى وفاة الجنين إلا إذا أدى تسرب السليكون إلى تسمم الدم كله، في هذه الحالة سيكون التأثير الصحي مزدوجًا عليها هي في البداية ثم على الجنين".

وأضاف النجاري قائلًا: "أما إذا كان السليكون المتسرب من الحشوة لم ينتشر في الجسم وكان في محيط الحشوة فقط، فمن غير الممكن أن يؤدي إلى وفاة الجنين".    

وكانت وسائل الإعلام شهدت قبل عدة أشهر ضجة حول ما عرف باسم "فضيحة السليكون المغشوشبعد اكتشاف معدلات تمزق كبيرة في الحشوات التي أنتجتها مؤسسة (بي أي بي) نتيجة استخدام سيلييكون اصطناعي في صناعتها كالذي يستخدم في حشو الفُرش بدلًا من السيليكون الطبي.