EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

سبق أن رفضته لإصابة فئران التجارب بسرطانات الثدي الولايات المتحدة توافق على طرح أول علاج للبدانة منذ 13 سنة

ثلث البالغين في الولايات المتحدة يعانون من البدانة

ثلث البالغين في الولايات المتحدة يعانون من البدانة

للمرة الأولى منذ 13 عاما وافقت الوكالة الأمريكية للأغذية والعقاقير على تسويق عقار "لوركاسيرين" من مختبرات "أرينا فارماسوتيكالزوهو العلاج الأول للبدانة الذي يطرح في الأسواق منذ هذه المدة.

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

سبق أن رفضته لإصابة فئران التجارب بسرطانات الثدي الولايات المتحدة توافق على طرح أول علاج للبدانة منذ 13 سنة

للمرة الأولى منذ 13 عاما وافقت الوكالة الأمريكية للأغذية والعقاقير على تسويق عقار "لوركاسيرين" من مختبرات "أرينا فارماسوتيكالزوهو العلاج الأول للبدانة الذي يطرح في الأسواق منذ هذه المدة.

وجاء قرار الوكالة كمصادقة على توصية قدمتها لجنة خبراء مستقلة في 10 مايو/أيار؛ لتأييد تسويق هذا العقار المخصص للبالغين، الذين يعانون البدانة والمصابين بمرض واحد على الأقل من الأمراض المرتبطة بالوزن الزائد؛ مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

وكانت اللجنة نفسها قد عارضت -سنة 2010م- تسويق "لوركاسيرينواسمه التجاري "بلفيك" أو "لوركس"؛ بسبب المخاوف التي أثارتها إصابة فئران الاختبار بسرطانات في الثدي.

وهذا العقار مخصص للبالغين الذين يبلغ مؤشر الكتلة الجسدية لديهم 30 أو أكثر، أو أولئك الذين يبلغ المؤشر لديهم 27 لكنهم مصابون بمرض واحد على الأقل من الأمراض المرتبطة بالوزن الزائد، بحسب ما أوضحت الوكالة في بيان.

وبحسب المراكز الفدرالية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، يعاني ثلث البالغين في الولايات المتحدة من البدانة.

وقد أظهر اختبار سريري شمل 8 آلاف مريض أن استهلاك "بلفيك" لمدة تصل إلى سنة أدى إلى انخفاض في الوزن تراوح معدله بين 3 و3.7%.

 وتبين أن حوالي 47% من المشاركين غير المصابين بالسكري من النوع الثاني فقدوا 5% من وزنهم على الأقل، مقارنة بـ23% من المشاركين؛ الذين تلقوا علاجا وهميا.

أما الآثار الجانبية الأكثر شيوعا فهي آلام الرأس والغثيان والدوار والإرهاق.