EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2012

حكم محكمة يثير غضب الجاليتين المسلمة واليهودية المستشفى اليهودي في ألمانيا يوقف عمليات الختان لأسباب دينية

المستشفى اليهودي في برلين بألمانيا قرر وقف عمليات ختان الأطفال لأسباب دينية استجابة لحكم أصدرته محكمة ألمانية اعتبر هذه الممارسة خارجة على القانون، كما قال الجمعة متحدث باسم المستشفى.

  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2012

حكم محكمة يثير غضب الجاليتين المسلمة واليهودية المستشفى اليهودي في ألمانيا يوقف عمليات الختان لأسباب دينية

المستشفى اليهودي في برلين بألمانيا قرر وقف عمليات ختان الأطفال لأسباب دينية استجابة لحكم أصدرته محكمة ألمانية اعتبر هذه الممارسة خارجة على القانون، كما قال الجمعة متحدث باسم المستشفى.

وفي تصريح لوكالة "فرانس برسقال جرهارد نرليش -المتحدث باسم المستشفى، نقلا عن رئيس خدمة الطب الداخلي كريستوف جراف-: "علقنا عمليات الختان حتى يتضح الوضع القانوني".

ويجري المستشفى اليهودي في برلين 300 عملية ختان سنويا، منها مئة لأسباب دينية، أما الأخرى فلأسباب طبية.

نرليش أضاف: "قمنا بعمليات ختان بطريقة منتظمة حتى صدور هذا القرار القضائي ولم تعد تتوافر لنا الحرية القانونية لذلكمشيرا إلى  إلغاء عمليتي ختان كانتا مقررتين، وأوضح نرليش أن: "الطبيب الجراح قد اتصل بالعائلتين وشرح لهما الأسباب التي تحول دون إجراء العمليتين".

وكما أبدى المتحدث تعاطفه مع معاناة الأهالي اليهود والمسلمين الذين يريدون ختان أبنائهم، وقال: "إلى أين سيذهبون في الوقت الحاضر؟ هذه مسألة يتعين توضيحها سريعا".

وكان وزير الخارجية الألماني جيدو فسترفيلي قد نأى بنفسه عن الحكم الذي يحظر الختان، مذكرا بأن "التقاليد الدينية محمية في ألمانياوذلك في رسالة مقتضبة على تويتر.

واعتبرت محكمة في كولونيا (غرب) أن ختان طفل لأسباب دينية يعتبر جرحا جسديا يستأهل الإدانة، ما أثار استياء الجاليتين اليهودية والإسلامية اللتين رأتا فيه تعرضا للحرية الدينية.

واحتجت أيضا الكنيستان الكاثوليكية والبروتستانتية في ألمانيا وحزب الخضر أيضا.

واعتبرت المحكمة أن: "الختان يغير جسم الطفل بصورة دائمة وبطريقة لا يمكن تصليحهاوأن "هذا التغيير مخالف لمصلحة الطفل الذي سيقرر لاحقا انتماءه الديني".