EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2012

أجريت على 6300 طالباً بـ40 ولاية المراهقون الأمريكيون في ولايات تحظّر بيع الوجبات الخفيفة يتمتعون بصحة أفضل

سمنة الأطفال

دراسة أمريكية تثبت أن المراهقين في الولايات التي تحظّر بيع الحلويات والوجبات الخفيفة في المدارس العامة سجلوا على مدى 3 سنوات زيادة أقلّ في وزنهم من المراهقين الذين يعيشون في ولايات لا تحظّر عمليات البيع هذه

  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2012

أجريت على 6300 طالباً بـ40 ولاية المراهقون الأمريكيون في ولايات تحظّر بيع الوجبات الخفيفة يتمتعون بصحة أفضل

  ذكرت دراسة أمريكية أن المراهقين في الولايات التي تحظّر بيع الحلويات والوجبات الخفيفة في المدارس العامة سجلوا على مدى 3 سنوات زيادة أقلّ في وزنهم من المراهقين الذين يعيشون في ولايات لا تحظّر عمليات البيع هذه. 

  ونقلت مجلة "بيدياتريكس" الأمريكية عن الباحث في الدراسة من معهد الأبحاث والسياسات الصحية في جامعة شيكاغو الأمريكية دانيييل تايبر، قوله "قد تؤثّر القوانين المفروضة على الأطعمة الخفيفة والحلوة التي تنافس الأطعمة الصحية في معدلات السمنة، شرط أن تكون القوانين محددة ولازمة وثابتة". 

 وقام الباحثون في الدراسة بمراقبة التغيرات الطارئة على وزن 6300 تلميذ من 40 ولاية أمريكية وعلى مدى 3 سنوات بين العامين 2004 و2007، مع متابعة التلاميذ من صفهم الخامس حتى صفهم الثامن. 

وارتكزت الدراسة إلى مقارنة النتائج في تغيّر وزن التلاميذ مع الوقت، بين الولايات التي ليس فيها قوانين متعلّقة بالأطعمة الخفيفة والحلوة، والولايات التي فيها قوانين ملزمة تحظّر بيع هذه الأطعمة في المدارس، والولايات الأخرى التي فيها قوانين غير ملزمة تمنع بيع هذا النوع من الأطعمة. 

وربط الباحثون علاقة بين القوانين الملزمة حول هذه الأطعمة والنتائج الإيجابية المتعلقة بوزن التلاميذ، غير أنهم شدّدوا على أن هذه العلاقة ليست إلا ظرفية. 

واستنتج الباحثون أن التلاميذ الذين يعيشون في الولايات التي فيها قوانين صارمة في هذا الشأن كان مؤشر كتلة الجسم لديهم (وهو المقياس المتعارف عليه عالمياّ لتمييز الوزن الزائد عن السمنة أو البدانة عن النحافة وعن الوزن المثالي، ويعبّر عن العلاقة بين وزن الشخص وطوله) سجّل على مدى 3 سنوات زيادة أقل بـ0.44 وحدة، أي ما يعادل زيادة أقل بكيلوغرام واحد لدى طفل يبلغ طوله 152 سنتيمتراً بالمقارنة مع مؤشر كتلة الجسم ووزن الأطفال الذين يعيشون في ولايات ليس فيها هذا النوع من القوانين. 

يشار إلى أن 20% من الأطفال الأمريكيين يعانون السمنة أو الوزن الزائد.