EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2012

استند إلى دراسة تحذر من خطورة الإصابة بسرطان الجلد القضاء الألماني يحرم المراهقين من الحصول على "بشرة سمراء"

هوس بين فتيات ألمانيا للحصول على بشرة سمراء

هوس بين فتيات ألمانيا للحصول على بشرة سمراء

أكدت المحكمة الدستورية الألمانية منع القاصرين من ارتياد صالونات "الاسمرار" للحصول على بشرة سمراء

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2012

استند إلى دراسة تحذر من خطورة الإصابة بسرطان الجلد القضاء الألماني يحرم المراهقين من الحصول على "بشرة سمراء"

 

أكدت المحكمة الدستورية الألمانية منع القاصرين من ارتياد صالونات "الاسمرار" للحصول على بشرة سمراء بموجب قانون أقرته في عام 2009.

وكانت الحكومة الألمانية قد أقرت هذا القانون في إطار التدابير الوقائية التي تحمي من سرطان الجلد، بالاستناد إلى دراسة أجرتها الجمعية الألمانية "كريبشلف" أظهرت ازدياد خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 75 % في حال التعرض بانتظام لأشعة الصالونات قبل سن الثلاثين.

وقد دحضت المحكمة الشكوى التي تقدم بها أصحاب هذه الصالونات، مؤكدة أن مسألة الصحة العامة التي أثارتها الحكومة كافية لتبرير هذا الحظر.

وقد رفضت شكوى أخرى تقدمت بها مراهقة في السابعة عشرة من العمر اعتبرت أن حقوقها الأساسية منتهكة، وذكرت المحكمة أن التشريع الخاص بحماية الناشئة ينص بالتحديد على حماية المراهقين من المخاطر التي يضعون أنفسهم فيها.

كذلك دحضت المحكمة حجج أهل الفتاة الذين اعتبروا أن القانون ينتهك صلاحياتهم؛ إذ لا يحق لهم أن يسمحوا لابنتهم بقصد هذه الصالونات.

وتعتبر ألمانيا من أكبر أسواق الاسمرار الاصطناعي في أوروبا مع 3500 صالون و50 ألف مقصورة لهذه الغاية، مع الأخذ في الحسبان تلك المتواجدة في المسابح والنوادي والفنادق.

ويضم هذا القطاع 32 ألف موظف، وتتخذ الشركات الكبيرة لصناعة آلات الاسمرار من ألمانيا مقرا لها.