EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2012

يقلل من إفراز الجسم للأنسولين العمل ليلا يزيد مخاطر الإصابة بالسكري

قلة إفراز الانسولين يسبب تراكم السكر بالدم

العمل ليلا يهدد أيضا بالجلطة

العمل المستمر ليلا يمثل خطورة على صحة الإنسان ويقلل إفراز الجسم للأنسولين وهو ما يزيد من خطر الإصابة بالسكري.

  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2012

يقلل من إفراز الجسم للأنسولين العمل ليلا يزيد مخاطر الإصابة بالسكري

حذر خبير أمراض باطنية من خطورة العمل المستمر ليلا على صحة الإنسان، مشيرا إلى أنه يقلل إفراز الجسم للأنسولين وهو ما يزيد من خطر الإصابة بالسكري.

وقال د.عبد المحسن بكر -أخصائي الأمراض الباطنية لـ mbc.net-: "العمل ليلا يؤثر سلبا على الساعة البيولوجية للإنسان، وهو ما يقلل من معدل إفراز البنكرياس للأنسولين الذي يتولى مهمة حرق السكر في الجسم ومع الوقت يتراكم السكر في الجسم، وهو ما يزيد من مخاطر الإصابة بالسكري".

وأضاف بكر قائلا: "نفترض أن الشخص الذي يعمل ليلا أكل 100 جم من أي نوع من الأغذية ومع قلة إفراز الأنسولين فإن الجسم يمكن أن يحرق 70 % فقط من هذا الغذاء، أما الـ 30 % الباقية ستتراكم في الجسم ومع الوقت ستتزايد هذه المواد غير المحروقة والتي من بين مكوناتها سكر غير محروق".

وأشار استشاري الأمراض الباطنية إلى أن تغيير الساعة البيولوجية للإنسان يصيب الإنسان بالقلق والتوتر، وهو ما يزيد من إفراز الغدة الكلوية للأدرينالين والذي يؤدي في المقابل للتقليل من إفراز البنكرياس للأنسولين أيضا.

وأوضح بكر أن الآثار السلبية للعمل ليلا لا تتوقف على زيادة العرضة للإصابة بالسكري، مشيرا إلى أنه يزيد من مخاطر الإصابة بالسمنة كما أنه يؤثر سلبا على عملية الهضم والتمثيل الغذائي والإخراج، ونصح بالعودة إلى الوضع الطبيعي وهو العمل نهارا والنوم ليلا.     

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن السهر ليلا يؤدي لتضخم عضلة القلب التي تضخ الدم إلى كل خلايا الجسم فتزيد مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، كما تزداد فرص الإصابة بالجلطات القلبية والمخية.