EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2011

يدرب جهاز المناعة على اكتشاف الخلايا القابلة للتحول التوصل للقاح ثوري يقضي على 70% من أنواع السرطان

لقاح ضد السرطان

لقاح ضد السرطان

علماء يطورون لقاحا جديدا يستطيع تأمين الحماية ضد 70% من أنواع السرطان القاتلة، في اكتشاف ثوري قد ينقذ حياة الملايين خلال الأعوام المقبلة.

(دبي - mbc.net)  

توصل علماء إلى تطوير لقاح جديد يستطيع تأمين الحماية ضد 70% من أنواع السرطان القاتلة، في اكتشاف ثوري قد ينقذ حياة الملايين خلال الأعوام المقبلة.

 

وأثبتت الاختبارات أن اللقاح استطاع أن يقضي على 80% من سرطان الثدي، في حين يعتقد العلماء أن باستطاعته معالجة سرطان البروستاتا والبنكرياس والأمعاء والمبيض.

 

 وأعلن فريق باحثين من جامعة "جورجيا" و"مايو كلينيك" أن اللقاح الجديد يستهدف بعض أنواع السرطان التي ترفض التجاوب مع العلاجات المتبعة حالياً، حتى عقار "هيرسبتين" الذي يسمى بـ "الدواء العجيب".

 

 جميع الاختبارات التي تمت حتى الآن أُجريت على الفئران، ويأمل العلماء أن تنتقل هذه الاختبارات على البشر خلال عامين فقط، وحال اكتملت الأبحاث، فإن اللقاح سيصبح متاحا في الأسواق العالمية خلال العام 2020.

 

 ويعمل اللقاح الجديد على تقوية جهاز مناعة الإنسان لمكافحة احتمال حصول أورام في الجسم.

 

وكانت الأبحاث العلاجية تتخوف حتى يومنا هذا من إمكانية الإضرار بالأنسجة البشرية جراء العلاجات القوية التي يتبعها الأطباء للقضاء على الأورام.

 

ويعمل اللقاح على تدريب جهاز المناعة ليتعرف على الخلايا التي تحمل قابلية التحول إلى أورام سرطانية، فيحمي الجسم ضدها.

 

 وقالت الطبيبة المشاركة في البحث ساندرا جيندلير، إن الخلايا السرطانية تغلف نفسها بطبقة من السكر كي تنتقل داخل الجسم البشري، وأوضحت أن اللقاح يستطيع أن يتعرف على هذا السكر فيقضي على الخلايا المصابة، وفق ما نشرت صحيفة "دايلي مايل".

 

 بدوره، قال الطبيب المشارك في البحث جريت جان بونز، إن الآلية المكتشفة تمكن الجسم من القضاء على 80% من الورم.

 

ويعتقد الباحثون أن نحو 70% من السرطانات القاتلة يمكن التخلص منها قريبا عن طريق هذا اللقاح.