EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2012

تضعف الصمام العضلي الإفراط في العادة السرية يهدد البروستاتا ويعرقل "التبول"

الإفراط في العادة السرية يهدد البروستاتا

الإفراط في العادة السرية يهدد البروستاتا

د.كمال شعير أستاذ طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسل،يؤكد أن الإفراط في العادة السرية يصيب الممارسين بالشعور بالألم وصعوبة إخراج البول، مشيرًا إلى أنها تصيب مجرى البول بالاحتقان.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2012

تضعف الصمام العضلي الإفراط في العادة السرية يهدد البروستاتا ويعرقل "التبول"

أكد الدكتور كمال شعير أستاذ طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسل، أن الإفراط في العادة السرية يصيب الممارسين بالشعور بالألم وصعوبة إخراج البول، مشيرًا إلى أنها تصيب مجرى البول بالاحتقان.

وقال شعير، في تصريحات لموقع mbc.net: "الإفراط في ممارسة العادة السرية يسبب مشكلات مثل الشعور بالألم وصعوبة إخراج البول؛ لأن هذا الإفراط يسبب احتقان البروستاتا (قناة مجرى البول)"؛ ما يجعل التبول يستغرق وقتًا طويلاً عند الممارسين لهذه العادة خلافًا للإنسان الطبيعي.

ويفسر كثير من الباحثين حدوث هذا الاحتقان بأن مُمارِس العادة السرية لا يصل إلى مرحلة الإشباع كالتي يصل إليها من يمارس الجماع. ومع الإثارة العالية ثم حدوث القذف، يحدث نوع من أنواع الاحتقان في البروستاتا؛ ما يسبب شعورًا بانسداد مجرى البول.

في المقابل، تشير أبحاث علمية إلى أن الإسراف في العادة السرية يسبب كثرة البول والعجز عن التحكم فيه؛ فيصير الصمام العضلي الذي يحيط بقاعدة العضو الذكري ضعيفًا فيصعب التحكم في إغلاق المجرى البولي التناسلي.

وينصح الأطباء بالتوقف تمامًا عن ممارسة العادة السرية التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة  بـ"التهاب البروستاتا المزمن" الذي ينتج من دخول بكتيريا من المستقيم في البروستاتا.