EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

دراسة جديدة الأشخاص الأكثر إدماناً لمواقع التواصل الاجتماعي هم الأفشل في العلاقات الإجتماعية

فيس بوك

مدمنو مواقع التواصل يعانون عدم احترام الذات والعزلة الاجتماعية

أشارت دراسة طبية جديدة إلى أن أكثر الأشخاص تعرضا لإدمان مواقع التواصل الاجتماعي، هم الذين يفشلون في إقامة علاقات إنسانية مع الآخرين، ويعانون عدم احترام الذات والعزلة الاجتماعية، ويخافون من استهزاء الآخرين بهم

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

دراسة جديدة الأشخاص الأكثر إدماناً لمواقع التواصل الاجتماعي هم الأفشل في العلاقات الإجتماعية

توصل فريق علمي أمريكي في جامعة "يونج بريجهام" إلى أن قضاء وقت سعيد مع الأهل والأصدقاء، يقلل من خطر الموت المبكر بنسبة 50%.

وبيّن أعضاء الفريق أن العلاقات الاجتماعية القوية مفيدة في الابتعاد عن العادات والسلوكيات غير الصحية مثل: التوقف عن التدخين، فضعف العلاقات الاجتماعية الحقيقية يعادل تدخين 15 سيجارة في اليوم، ومعاناة إدمان الخمر.

 

ومن ناحية أخرى، بينت إحدى الدراسات في جامعة كاليفورنيا أن التعرض بشكل يومي لأجهزة التكنولوجية الرقمية "الهواتف المحمولة والإنترنت" يغير من الطريقة التي تعمل بها عقولنا، فعندما نقضي وقتا طويلا مع تلك الأجهزة وبالمقابل وقتا أقصر في التعامل مع أشخاص حقيقيين عبر التواصل المباشر، فإننا نفقد تدريجيا مهارات التواصل الاجتماعي المباشر مع الناس، والقدرة على فهم تعابير وجوههم أثناء محادثتهم، إضافة للأمراض النفسية مثل: الاكتئاب، والانطوائية.

 

وأشارت إلى أن أكثر الأشخاص تعرضا لإدمان مواقع التواصل الاجتماعي، هم الذين يفشلون في إقامة علاقات إنسانية مع الآخرين، ويعانون عدم احترام الذات والعزلة الاجتماعية، ويخافون من استهزاء الآخرين بهم، فيهربون من واقعهم إلى العالم الإلكتروني الذي يوفر لهم حيزًا واسعًا لتفريغ مخاوفهم وقلقهم، وإقامة علاقات يسودها الغموض لكنها تخلق لهم إحساسا بأهمية وجودهم وتشعرهم بالألفة الوهمية.