EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2012

خدعوك فقالوا.. الصوت القوي يقلل الخصوبة ابتعد عن الملوثات تزِد حيواناتك المنوية

ابتعد عن الملوثات تزيد حيواناتك المنوية

العوامل الوراثية تلعب دورا هاما في الخصوية

نصيحة يوجهها خبير أمراض ذكورة فحواها أن الحفاظ على الخطوبة وزيادة الحيوانات المنوية يتطلب البعد عن الملوثات المتعلقة بالأطعمة والأشربة

  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2012

خدعوك فقالوا.. الصوت القوي يقلل الخصوبة ابتعد عن الملوثات تزِد حيواناتك المنوية

(دبي - mbc.net) رفض أخصائي أمراض ذكورة نتيجة دراسة علمية حديثة تقول إن الصفات الذكورية للرجل المتعلقة بقوة الصوت والعضلات غالبا ما تأتي على حساب خصوبته وقدرته على إنتاج الحيوانات المنوية، مشيرا إلى أن الخصوبة مسألة تتحكم فيها الكثير من الهرمونات وهرمون الذكورة ليس إلا واحدا منها، وهو ما يجعل دوره شبه معدوم في هذه العملية، مشددا في الوقت نفسه على أن البعد عن الملوثات هو أسهل طريقة لتحسين الخصوبة وزيادة الحيوانات المنوية.

 وقال الدكتور كمال شعير -أستاذ طب وجراحة أمراض الذكورة والتناسل- في تصريحات لـmbc.net: "الخلفية العلمية تقول إن جهورية الصوت المرتبطة بهرمون الذكورة ليس علاقة بالخصوبة؛ لأن الخصوبة تعني القدرة على إنتاجية الحيوانات المنوية داخل الخصية، وهذه العملية يتحكم فيها هرمونات كثيرة جدا، واحد منها هو هرمون الذكورة".

وشدد شعير على أن: "الأمر يحتاج إلى أدلة أخرى حتى يمكن القول بصحة هذه النتيجة لأن مسألة يتحكم فيها كثير من العناصر (الهرمونات) لا يمكن الجزم بأن هرمون الذكورة وحده كافٍ للخروج بنتيجة عامةمشيرا إلى الدور القوي الذي تلعبه العوامل الوراثية في قوة الخصوبة.

وعن كيفية تحسين الخصوبة قال: "الوراثة تلعب دورا مهما في القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية، ويمكن الحفاظ على هذه القدرة بالبعد عن الملوثات المتعلقة بالأطعمة والأشربة، وتجنب أمراض العدوى، ومن الممكن تحسين هذه القدرة بالأدوية المعروفة لهذا الغرض، كذلك هناك أعشاب تفيد في هذا الأمر.

وكان موقع "لايف ساينس" العلمي الأمريكي، ذكر أن الباحثين في جامعة "وسترن أستراليا" بحثوا في نبرة أصوات الرجال، وميل النساء لها، ونوعية الحيوانات المنوية، والأمر المفاجئ الذي ظهر هو أن الصفات الذكورية المرتبطة بالقوة الجسدية والصوت العميق، قد تأتي على حساب انخفاض نوعية الحيوانات المنوية.

وقال الباحثون إن معدلات هرمون الذكورة "التستوستيرون" مرتبط بصوت رجولي أعمق، ومظاهر ذكورية أكثر، وسلوك مسيطر أكثر، ورغم لعبه دورًا مهمًا في تشكيل الحيوانات المنووية إلا أن المعدلات العالية منه يمكن أن تضعف عملية إنتاجها.