EN
  • تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2011

تقليد يعود الى 600 عام للاحتفال بنصر عسكري إلغاء كرنفال صيني لأكل الكلاب حية بعد غضب شعبي واسع

المهرجان تقليد سنوي يعود الى 600 عام

المهرجان تقليد سنوي يعود الى 600 عام

الحكومة الصينية منعت إقامة مهرجان تقليدي يجري خلاله تناول لحوم الكلاب بعد أن تقطع حية في الشارع، في أعقاب ضجة وصفت الاحتفال بأنه "وحشي".

 

قالت وكالة أنباء الصين الرسمية إن الحكومة الصينية منعت إقامة مهرجان تقليدي يجري خلاله تناول لحوم الكلاب بعد أن تقطع حية في الشارع، في أعقاب ضجة وصفت الاحتفال بأنه "وحشي".
 
ونقلت وكالة "شينخوا،" عن مسؤول حكومي قوله إن الحكومة "حظرت كرنفال أكل الكلاب المنبثق من تقليد عمره 600 عاما في بلدة شرق الصين في أعقاب موجة من الغضب العام".
 
ويقام المهرجان في مقاطعة شيانشي باقليم تشجيانج الساحلي، وهو تقليد يعود الى قبل 600 عام للاحتفال بنصر عسكري محلي، وعادة ما يقام في أكتوبر/تشرين الأول.
 
وقال المسؤول الحكومي تشانج تشانجهونج إن مهرجان أكل الكلاب توقف بسبب الاستياء عبر شبكة الإنترنت فضلا عن زيادة الاستياء بين سكان بلدة كويانشي.
 
ويتم ذبح الكلاب في الشوارع عندما يتم عقد المهرجان السنوي للسلع الأساسية، وهو ما قوبل بإدانة شرسة على الانترنت قبل إقامة الحدث هذا العام.
 
ويرجع التقليد إلى حادثة قتل الكلاب سرا من قبل قوات يوان تشانج تشو، مؤسس سلالة مينج بين عامي 1368-1644 ميلادية، إذ قبل أن يسيطروا على بلدة كويانشي، ذبحوا الكلاب التي كانت تنبح عليهم، ليتمكنوا من دخول البلدة ليلا.
 
وبعد أن تم فتح البلدة، جرى تقديم لحوم الكلاب المذبوحة للجنود للأكل احتفالا بالنصر.
 
وقالت الوكالة الصينية "بدأ الباعة بذبح الكلاب على مشهد من الناس منذ بضع سنوات لاظهار ان لحوم الكلاب طازجة وامنة كوسيلة لتخفيف قلق المشترين من أن اللحوم قد تكون محفوظة أو حتى ملوثة".