EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2012

قالت إنها تحولت إلى شخص حقير بعد العملية أمريكية تطلب استعادة "كُلية" تبرعت بها لمديرتها لفصلها من العمل

أمريكية تطالب بكليتها

أشارت إلى أن ضمانها الصحي سيتوقف بعد طردها من العمل

طالبت أمريكية كانت قد تبرَّعت بكُليتها لإنقاذ حياة مديرتها؛ باستعادة الكُلية بعد طردها من العمل ،وكانت قد تقدَّمت بشكوى إلى لجنة حقوق الإنسان في نيويورك قالت فيها أن مديرتها استغلتها بعدما تغيرت معاملتها لها تغيُّرًا دراماتيكيًّا بعد التبرُّع بالكُلية، وأنها "تحوَّلت بالنسبة إليها من شخص لطيف إلى مجرَّد شخص حقير شرير"

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2012

قالت إنها تحولت إلى شخص حقير بعد العملية أمريكية تطلب استعادة "كُلية" تبرعت بها لمديرتها لفصلها من العمل

طالبت أمريكية كانت قد تبرَّعت بكُليتها لإنقاذ حياة مديرتها؛ باستعادة الكُلية بعد طردها من العمل.

وذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، أن ديبي ستيفنس (47 عامًاتقدَّمت بشكوى إلى لجنة حقوق الإنسان في نيويورك، الثلاثاء 24 إبريل/نيسان؛ أن مديرتها استغلتها.

وأشارت ستيفنس إلى أن معاملة مديرتها إياها تغيَّرت تغيُّرًا دراماتيكيًّا بعد التبرُّع بالكُلية، وأنها "تحوَّلت بالنسبة إليها من شخص لطيف إلى مجرَّد شخص حقير شرير".ولم تُنقَل كُلية ستيفنس إلى مديرتها المريضة بسبب عدم تطابقها التطابق المطلوب مع جسم الأخيرة، لكن عملية التبرُّع ساعدت المديرة في الحصول على كلية مناسبة أسرع.

وقالت ستفنس إن ضمانها الصحي سيتوقف بعد طردها من العمل، فلن تتمكن من دفع ثمن الأدوية الضرورية لها.وقالت المرأة: "لا أعرف ماذا سأفعل.. ظننت أنني سأبقى في وظيفتي حتى تقاعدي".