EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012

سلوكياتنـا في الطائـرة

monawat article

للسفر متعة خاصة لا نود فقدانها سواء لنا أو لغيرنا، وكما تطرقنا في هذه الزاوية في الأسابيع الماضية لفوائد السفر وسنتحدث اليوم من زاوية ضيقة لكنها في غاية الأهمية. إنها تصرفاتنا أثناء الرحلة على متن الطائرة. لا نتحدث هنا عن السلامة الجوية أو ما شابه ذلك

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012

سلوكياتنـا في الطائـرة

(د. خالد المزروعي)  للسفر متعة خاصة لا نود فقدانها سواء لنا أو لغيرنا، وكما تطرقنا في هذه الزاوية في الأسابيع الماضية لفوائد السفر وسنتحدث اليوم من زاوية ضيقة لكنها في غاية الأهمية. إنها تصرفاتنا أثناء الرحلة على متن الطائرة. لا نتحدث هنا عن السلامة الجوية أو ما شابه ذلك.

إنما عن حماقة بعض تصرفاتنا التي قد تكون صادرة من البعض منا. يجب أن نعي أن تصرفاتنا تؤثر على الآخرين من حولنا. سلوكياتنا قد تؤدي في بعض الحالات الى حدوث مشاجرة وقد تصل لتأخير الرحلة أو حتى الى هبوط الطائرة لأقرب مطار، وبالتالي مصاريف مالية باهظة على شركة الطيران، التي لن تتردد في اتخاذ الإجراءات القضائية. لذلك، من الضروري التطرق إلى بعض الامور التي ينبغي التقيد بها على متن طائرة:

عدم وضع الحقائب اليدوية والملابس في الخزانات العلوية بطريقة لا تسمح للآخرين بوضع ممتلكاتهم. الخزانات العلوية محدودة المساحة، فمن الضروري وضع حقائبنا بطريقة لا تأخذ مساحة كبيرة. كما يجب ثني المعاطف، خاصة الشتوية، داخل الخزانة ووضعها فوق الحقائب وليس بالطول لأن ذلك سيمنع الآخرين من استخدام الخزانة أو ربما وضع حقائبهم على معاطفنا من ما ربما يؤدي الى تمزقها.

عدم خلع الحذاء والجوارب وكأننا في منازلنا معتقدين اننا محبوسون بلبس الأحذية والجوارب. مجرد إنها رحلة طويلة، لا يعني السير في ممر الطائرة بقدميين عاريتين. عند الشعور بوجود رائحة كريهة صادرة من القدمين، يجب ارتداء الأحذية مرة أخرى. سلوك خلع الأحذية لا ينطبق على الدرجة السياحية فقط، لكن على جميع الدرجات.

عدم إساءة استخدام اتكاء المقاعد خاصة في الدرجة السياحية حيث نقوم في بعض الحالات بالرغبة في أخذ حريتنا في اتكاء مقاعدنا للخلف ما يسبب ضيق المساحة المتوفرة للركاب في المقاعد الخلفية وتزداد الصعوبة أثناء تناول وجبات الطعام حيث لا يمكن تناول الوجبات والمقاعد الأمامية لاصقة في وجوهنا. بمجرد مرور عربة الوجبات واقترابها منا يجب اعادة مقاعدنا إلى وضعيتها الصحيحة. فكما نود من الركاب الأماميين اعادة مقاعدهم لوضعها الصحيح، يجب علينا فعل ذلك للركاب الخلفيين.

يجب علينا عدم التحدث بصوت عال ومزعج، فهناك من يفضلون الهدوء أو القراءة أثناء الرحلة. فللأسف لا يجد البعض منا مناقشة أمورهم إلا أثناء الرحلة. كما أنه في حال تعرفنا الى من يجلسون بجوارنا، يجب التحدث معهم بصوت منخفض ومختصر. التحدث معهم لا يعني أنهم يريدون التحدث معنا. وإن حدث، فيجب أن نكون حذرين وملاحظة علامات التملل ورغبتهم في الهدوء.

الاطفال أثناء السفر يتعبون بسرعة ويشعرون بألم في آذانهم بسبب ضغط الهواء في الطائرة. فمن الضروري على الآباء التعامل معهم بلطف رغبة في تقليل بكائهم. كما يجب عدم السماح لأطفالنا بالتنقل من مكان لآخر في الطائرة مسببين الإزعاج للآخرين.

يجب عدم التلفظ بالنكت الغبية رغبة منا في خلق جو من الضحك والمداعبة مع بعضنا البعض. قد تصل بعض هذه النكت الى التلفظ مثلا "وجود قنبلة على الطائرة". ذلك بالطبع سيؤدي الى تأخير الرحلة واتخاذ الإجراءلات الأمنية اللازمة، ما يؤدي الى الاستجواب الأمني والإجراءات الطويلة والمعقدة. والنتيجة دون شك، عنوان مهم للصحافة والإعلام العالمي

* نقلا عن صحيفة البيان الإماراتية