EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

من أنتم؟

الكاتب الصحفي بدر بن أحمد كريِّم

الكاتب الصحفي بدر بن أحمد كريِّم

التواضع في طرح الرأي مطلوب، وهو ما يُستحسن أنْ يتسم به كُتّابه، فآراؤهم شخصية بحتة، قد تدعمها رؤى تراكمية علمية مثلا وقد لا تدعمها

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2012

من أنتم؟

دَرَجَ معظم الكُتّاب، على كتابة مقالاتـهم الـمُعَبِّرة عن آرائهم بأسلوب « نحن» و» نا» حتى إنك تقرؤها في المقال الواحد، أكثر من خمس مرات، وهذه نماذج مما يردده معظم الكُتّاب:

_ « نحن نتساءل".

- «نحن نرى».

نحن نطالب».

- «نحن ندعو".

- « نحن نقاوم ".

- « نحن نؤيد».

لم نستطع».

- « نأخذ بوجهة النظر».

نغفل عن التعامل « .

هكذا تعودنا».

نكون منشغلين ".

نطرح القضية".

نعيد ترتيب علاقتنا».

هذه النماذج تنبئ في رأيي- عن خلل في التعبير عن الرأي الفردي، ويستشف منها القارئ الفَوْقِيّة، والتعالـي، والنرجسية الطاغية، ويطرح القارئ- في المقابل- سؤالا بسيطا : مَنْ أنتم ؟ والجواب : رأي إنسان فرد، قد يتفق معه الناس، وقد يختلفون ، ومن غير الجائز هذا التعالي في الرأي، لمعالجة قضية من القضايا، أو موضوع من الموضوعات، يبدي فيها الكاتب رؤية فردية، التعبير عنها جزء من كينونة الإنسان، في إنائه البيئي والمجتمعي.

إن التواضع في طرح الرأي مطلوب، وهو ما يُستحسن أنْ يتسم به كُتّابه، فآراؤهم شخصية بحتة، قد تدعمها رؤى تراكمية علمية مثلا، وقد لا تدعمها، والأمر يحتاج للتذكير ببعض البديهيات: لا استعلاء على القارىء، ولا إطلالة عليه مِن عُلُو، ومن ثم فإن التعبير عن رأي الفرد يتم مـن خلال» أرى» و» أقترح» و» أطالب» و» أدعو» إذاً ليس من حق أي كاتب أن يكتب رأيه بصيغة» نحن» و» نا» ومن الأجدى البُعد عن النرجسية، وتضخيم الذات، وإعادة ترتيب علاقة الكاتب مع كل رأي يكتبه في الحاضر والمستقبل.

من هنا أدعو كُتّاب « نحن « و» نا» للتخلي عنهما، وأرجو رؤساء تحرير الصحف السعودية استبعادهـما من مقالات الرأي، وأتساءل: هل يستيقظ القراء غدا، ليقرؤوا صفحات الرأي خالية من « نحن « و» نا»؟.

 

(*) نقلاً عن صحيفة المدينة السعودية