EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2012

ليتنا نغضب!!

monawat article

monawat article

لابد للأمم أن تغار من تقدم وعلو الأمم الأخرى وأن تحاول أن تعلي من شأنها وأن تتقدم بمواطنيها وشبابها

  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2012

ليتنا نغضب!!

حينما صعد الروس إلى القمر وعلمت أمريكا بذلك جن جنونها واستبد بها الغضب فقامت بتغيير المناهج بصور إيجابية تخدم أهدافها وخلال بضع سنوات صعد الأمريكان إلى القمر.. وحينما استدعى مدير المدرسة والدة (تومس أديسون) وقال لها إن ابنها غبي ولا يصلح للتعليم فردت عليه وهي (غاضبة) إن ابني عبقري وأنتم الأغبياء الذين لا تستطيعون احتواء عبقريته.. ثم أخرجت ابنها من المدرسة وقامت هي بتعليمه فأخرجت لنا نابغة زمانه وأحد عباقرة العالم.. قام باختراع أكثر من عشرين اختراعا منها المصباح الكهربائي.. وحينما غضب الكسائي على نفسه لأنه أخطأ وقال عييت بدلا من أعييت للدلالة على التعب فسخر منه جلساؤه وقالوا لاتجلس معنا فأنت تلحن (أي تخطىء في اللغة العربية) فقام مباشرة لطلب العلم وعمره أربعون سنة حتى صار إمام عصره في كثير من العلوم وقد كان الخليفة العباسي هارون الرشيد (رحمه الله) يصلي خلفه وكذلك كان معلما ومؤدبا لأبناء الخليفة.. فمتى نغضب؟.

 

(*) نقلاً عن صحيفة عكاظ السعودية