EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

مسرح اليوتيوب فوزي المطرفي

الكاتب السعودي فوزي المطرفي

فوزي المطرفي

يطل بعض الشباب السعودي من خلال الموقع العالمي اليوتيوب والنوافذ التفاعلية على الإنترنت ببرامج مصورة تحكي عن الواقع المعاش

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2012

مسرح اليوتيوب فوزي المطرفي

 يطل بعض الشباب السعودي من خلال الموقع العالمي اليوتيوب والنوافذ التفاعلية على الإنترنت ببرامج مصورة تحكي عن الواقع المعاش واليومي وتتناول الأخبار وأهم المستجدات والأحداث لقراءتها بطريقة تأخذ صفة الملامح الواضحة والصريحة والموجعة إلى حد ما.

هذا الظهور المواكب لحراك الزمن الحديث والعميق في دلالته المعرفية حقق مشاهدة عالية ومتابعة مستمرة وتداول كبير بين أفراد المجتمع. فهل جاء بجديد من حيث المواضيع؟

رغم أن هناك أكثر من قناة تستعرض هموما حياتية مشتركة وتظهر عبر أصوات شبابية مائزة أداء وحضورا كفهد البتيري أو عمر حسين أو هادي الشيباني وغيرهم إلا أنني أحب التعريج على سبيل المثال للحصر ومن باب الجواب بحلقات موقع صاحي وما يقدم من قراءة لأهم ما تناولته وسائل الإعلام طوال الأسبوع والذي لا يقول المحظور ولا يلمس الخطوط الحمراء عنوة للإثارة بمعنى أن شهرته لم تأت من الاقتراب الخطر بقدر ما جاءت من حدة التناول للمواضيع الموجعة والملتصقة بالمواطن وفرصة التعبير المرئي الذي يحمل في عرضه الاحترافي أدلة واضحة حد الضحك وهنا بظني أس خصيصة الانتشار السريع والمتابعة المتزايدة.

جاء في مشهد صامت من إحدى الحلقات ـ ولكم فرصة التأمل ـ طاولة بلياردو وكرة بيضاء تضربها أكثر من عصاة ألصق على الأولى ورقة مكتوب عليها وزارة التربية والتعليم والثانية وزارة العمل والثالثة وزارة الخدمة المدنية والرابعة وزارة الصحة والمشهد القصير مدة والطويل معنى ينتهي بلمحة سريعة أمام توقف الكرة دون حركة رغم مضارب العصي وانتباهتها! ولأن مثل هذا الصوت تشكل بطريقته بعيدا عن الحواجز واختار مضمارا هو الأكثر سرعة واتصالا بات الأقرب للمشاهد والأوفر حظا في تسجيل الإعجاب وباتت حلقاته متصلة متواترة تناقش بطريقة مختلفة ومتجاوزة أحيانا حاجات المواطن ومطالبه الأساسية في المسكن والمعاش والصحة والحياة الكريمة بكل ما تعني من اتساع.

(*) نقلا عن صحيفة عكاظ السعودية.