EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2011

عقدة إليسا

fan article

fan article

تصريحات إليسا في يونيو الماضي عن الثورة المصرية لم تستطع أن تمحيها حلقتين على قناة فضائية كان معروف مسبقاً أنها لتلميع وجهها ورأيها في الثورة

أقول لمن ضايقهم هجوم إليسا علي الثورة المصرية التي يحكي عنها العالم أجمع، ماذا ننتظر من مطربة خرجت في برنامج تليفزيوني لتقول علي الهواء مباشرة أن الإنجاب بدون زواج ليس عيبا؟!

حاولت المغنية اللبنانية إليسا تلميع وجهها وتحسين صورتها أمام الشعب المصري بعد التصريحات الاستفزازية التي أدلت بها في يونيو الماضي عن مصر وثورتها العظيمة، تصريحات قد يراها البعض عادية، لكنها في الحقيقة تحمل في طياتها الكثير من الدهاء، بصراحة جاء ظهور إليسا علي قناة الحياة مجرد تلميع لها، ولم تعجبني الحلقتين وكانت كل إجابات وتصريحات إليسا معروفة مسبقا وكأنها هي من وضع الأسئلة، ولم تأت الحلقتين بأي جديد، سوي محاولات إليسا نفي ما جاء في حوارها الصحفي والغريب أنها لم تطلب منذ ذلك التاريخ من المجلة التي نشرت حوارها أن تنفي ما جاء في هذا الحوار حول تصريحاتها الغريبة والمريبة عن مصر، ومنها أن الحال في مصر اختلف كثيرا وكأن هناك جمودا في البلد ككل، وأن هناك من أخذ الثورة إلي أماكن أخري أفقدتها شيئا من ثباتها وحكمتها، وأن الناس الذين رأتهم وتعرفهم وجدتهم خائفين ومتشائمين، تصريحات تعطي انطباعا بعدم الأمان.

تصريحات إليسا كشفت عن وجهها الحقيقي ضد مصر وثورتها العظيمة، حتي أن مواقع الانترنت تناولت ما قالته في يونيو الماضي، تصريحات تريد توصيل رسالة أن مصر فوضي وغير آمنة، علي الرغم من أن الكثير من النجوم أقاموا الكثير من الحفلات الغنائية.

الواضح أن إليسا لم تستطع أن تخفي شعورها المضاد لثورة 25 يناير، وهو الأمر الذي دفع بالكثير من الشباب المصري لإطلاق عدة مجموعات علي موقع الفيس بوك للمطالبة بمنعها من دخول مصر والغناء فيها بعد تداول أخبار منذ فترة تفيد بأنها كانت ستحيي حفلا غنائيا بالساحل الشمالي، وهو ما فرض حالة من الاستياء لدي الجميع ضدها، وكانت النتيجة إطلاق العديد من المواقع علي الفيس بوك حملت الكثير من العناوين منها "معا لمنع إليسا" وأخرى بعنوان "مليون مصري لمنع إليسا".

من الممكن أن تكون إليسا غاضبة بسبب قلة حفلاتها في مصر عكس باقي زميلاتها مثل هيفاء وهبي ونانسي عجرم ونيكول سابا وكارول سماحة وغيرهن، وهو ما دفعها لمحاولة الظهور أمام الناس بأنها هي من يرفض تلك الحفلات.. قلة حفلات إليسا في مصر لا تعني أن أغانيها ضعيفة، بل علي العكس فهي تملك رصيدا جيدا من الأغاني الرائعة لكنها بلا شك تشعر بالضيق لذلك، وهو ما جعلها تقول أنها تعشق مصر ثم تعود لتقول: أن مصر تغيرت والناس خائفون وأن الجمود أصاب البلد، أي أنها ترفض ثورة 25 يناير التي غيرت مصر للأحسن، وتتحدث بشكل مستتر عن مصر التي صنعت نجوميتها، قد تكون إليسا تعاني من حالة نفسية سيئة بسبب تراجع الطلب عليها في الحفلات الغنائية في مصر، إلي جانب معاناتها من عقدة أن أجرها في مصر أقل من مطربات جيلها، أقول لمن ضايقهم هجوم إليسا علي الثورة المصرية التي يحكي عنها العالم أجمع، ماذا ننتظر من مطربة خرجت في برنامج تليفزيوني لتقول علي الهواء مباشرة أن الإنجاب بدون زواج ليس عيبا؟!

>>> 

القرار الذي اتخذته الفنانة هند صبري وكل فريق عمل فيلمها الجديد بإلغاء المؤتمر الصحفي للفيلم تضامنا مع ضحايا الأحد الدامي أمام ماسبيرو، قرار يستحق الاشادة فقد أكدت هند وزملاؤها تجاوبهم بشكل سريع مع الأحداث المؤسفة.. وجاء موقف هند وأمنياتها لمصر مسلميها وأقباطها يحمل كل الخير لمصر وأهلها ودليلا علي أنها فنانة لديها قدر كبير من الوعي والشعور بالأحداث التي تدور حولها.

شكرا لهند صبري وكل من يهدي مصر باقة حب في محنتها التي ستتجاوزها بإذن الله.

>>> 

حلقات برنامج "توك شوز" الذي تقدمه الزميلة الإعلامية دعاء سلطان علي قناة التحرير مختلف عن كل البرامج، من يتابع دعاء يكتشف أنها تقدم الحلقات بأسلوب بسيط وتلقائية شديدة نجحت من خلالها في توصيل رسالة البرنامج الذي يتناول في حلقاته أخطاء مقدمي برامج التوك شو والاختلافات في آراء النجوم وغيرها من التناقضات التي تحدث من المشاهير في البرامج والأعمال الفنية.. في الحلقات تكتشف أن دعاء وفريق اعداد البرنامج وكل صنّاعه يبذلون مجهودا واضحا لتقديم حلقات مميزة.

 

(*) نقلا عن مجلة أخبار النجوم القاهرية.