EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

رسالة تنثر عبقا

monawat article

اللغة العربية قادرة على أن تكون لغة المراسلات بين مؤسسات الحكومة،ومن يصر على استخدام اللغة الانجليزية في مراسلاته ومخاطباته وحتى في اجتماعات كل الحاضرين فيها عرب، إنما المشكلة فيه هو

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

رسالة تنثر عبقا

(فضيلة المعيني) رسائل كثيرة ودعوات عديدة يحملها كل يوم البريد الالكتروني أكثرها باللغة الانجليزية وأقلها بالعربية، كثير من هذه تكون تقليدية في كل شيء، كلماتها باهتة وأخطاؤها النحوية واللغوية والمطبعية بالكيلو، وأكثر من ذلك حدث ولا حرج، معظم هذه الرسائل تعرف طريقها إلى سلة المحذوفات وبعضها تذهب إلى القسم المختص، وشخصياً لا تستوقفني إلا الرسائل الخاصة وهي التي تبقى لفترة.

بالأمس، وضمن تلك الرسائل التي لا أهملها بأي حال، شدتني واحدة، وهي دعوة لحضور مؤتمر صحفي لإطلاق نشاط ثقافي عبارة عن مسرحية توعوية هادفة موجهة للأسر العربية عنوانها «للماء.. لغة»، قد لا يكون النشاط في ظاهره مهماً لكن قطعاً هو في غاية الأهمية لما تمثل هذه اللغة وما تواجهها من تحديات ومخاطر بأيدي أبنائها.

وليس ذلك فحسب ما شدني، بل أكثر ما جذبني للوقوف عند تلك الرسالة، التي مصدرها جمعية حماية اللغة العربية ومذيلة بتوقيع رئيس مجلس إدارتها العاشق للغة العربية بلال البدور، هو اللغة الجميلة التي قدمت بها ديباجة الدعوة من حيث الصياغة والأسلوب ورشاقة الكلمات وعذوبة العبارات، حولت الرسالة التقليدية التي لا تخلف أي أثر في نفس قارئها إلى ما يشبه سيمفونية قصيرة أسعدت قارئها.

والحق أنني عشت لحظات رائعة مع تلك الكلمات وسعدت كثيراً، ليس فقط لأنني تلقيت الرسالة بالعربية وحسب، بل لأن مرسلها اعتنى باختيار كلمات الرسالة فلم تأت فجة أو خاوية، مثل رسائل أخرى تبدو وكأنها مترجمة من لغة أخرى أو رسائل قص ولزق بالكاد يتمكن الفرد من قراءتها كاملة وإن قرأها نحاها جانباً.

تمنيت هنا نشر نص رسالة رئيس مجلس إدارة جمعية حماية اللغة العربية التي تستحق المديح والثناء ليس لتأكيد أن اللغة العربية قادرة على أن تكون لغة المراسلات بين مؤسسات الحكومة، فهذه حقيقة لا جدال فيها وليست في حاجة لمن يؤكدها، بل لتأكيد أن من يصر على استخدام اللغة الانجليزية في مراسلاته ومخاطباته وحتى في اجتماعات كل الحاضرين فيها عرب، إنما المشكلة فيه هو، ولجوؤه إلى غير العربية إنما هو لعجز يشكو منه في استخدام اللغة العربية التي تتطلب مهارات وقدرات لغوية حتى يستطيع أن يستخدمها وأن تكون لغة تعامله مع الآخرين.

مبادرات حماية اللغة العربية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتعزيز اللغة العربية، من بينها جعل اللغة العربية لغة المراسلات في مؤسسات ودوائر الحكومة، ونتمنى أن يتم تفعيل هذا الشق بالتحديد ومتابعة تنفيذه.

* نقلا عن صحيفة البيان الإماراتية