EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

تخمة التراب

خالد السليمان

خالد السليمان

تملك الأراضي من دون وجه حق وسط أزمات في الحكومة لإيجاد أماكن تصلح لأن تبني عليها مشروعاتها أمر غريب يجب دراسته وألا يترك للعابثين هواة جمع الأراضي

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

تخمة التراب

مد خط سكة حديد بين مكة والمدينة مرورا بجدة من أهم مشاريع النقل التي أدركتها الدولة أخيرا، كما أن التفكير بخط قطار سريع يربط بين الدمام والرياض وجدة أمر مهم، لكن المشكلة التي ستواجه هذا المشروع هي نفس المشكلة التي ترفع تكلفة أي مشروع من هذا النوع وهو الحاجة لتثمين الأراضي التي ستمر عليها السكة الحديد.

ولو تأملنا في ملكيات هذه الأراضي لوجدنا أن كثيرا منها في الأصل هي أراضي منح منحتها الدولة في السابق دون مقابل وأصبحت اليوم لإقامة مشاريعها بحاجة لاستردادها بأغلى الأثمان.

وكنت قد اقترحت في مقال سابق أن تسترد الدولة منحها الكبيرة خاصة تلك التي لم تستند للمساحات المحددة في نظام المنح لتستفيد منها الدولة في إقامة مشاريعها الحيوية ولتكون مخزونا لسد احتياجات الأجيال القادمة، لكن معظم هذه المنح الكبيرة بيعت عدة مرات وتم تناقل ملكيتها وتدوير أثمانها حتى أصبح من المستحيل استردادها، ولهذا طالبت بالعودة لمن منحت لهم في الأصل لتعويض الدولة عن أثمانها.

فلا يعقل أن تلجأ كثير من الإدارات الحكومية لاستئجار مرافقها، أو تقف وزارات كالتربية والتعليم والصحة عاجزة عن إيجاد أراض لإنشاء مرافقها التعليمية والصحية لأن هناك من أصابته تخمة التراب.

(*) نقلاً عن صحيقة عكاظ السعودية