EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2011

أمل بوشوشة ضحية "ضرب جنون"

fan article

fan article

بعد إطلالتها الخاصة في مسلسل "جلسات نسائية" تقدم أمل بوشوشة لون مختلف من الفن وهو الغناء متخذة المطربة الممثلة كصباح و وردة نموذجاً لها

بعد نجاحها في مسلسل "جلسات نسائية" الذي عرض في رمضان الماضي، عادت أمل بوشوشة إلى الساحة الفنية، لكن هذه المرة من باب الغناء. متخرجة برنامج "ستار أكاديمي 5" أطلقت أخيراً أغنيتها اللبنانية "ضرب جنون" من كلمات سمير نخلة وألحان وتوزيع روجيه أبي عقل. في حديثها لـ"الأخبار" تعترف النجمة الجزائرية بأنها حصلت على فرص "رائعة في مجال التمثيل، أولاً لجهة تأدية أدوار بطولة، ثمّ بسبب تعاوني مع عدد كبير من الأشخاص المهمّين". لكن يبدو أن بطلة "ذاكرة الجسد" (رمضان 2010) لم تكتفِ بالعمل في الدراما.

اختارت العودة إلى المجال الذي انطلقت منه إلى عالم الشهرة أي الغناء، "أشعر بأنني قادرة على تقديم الغناء والتمثيل في خطّين متوازيين. وإن كان بإمكاني إضافة المزيد إلى مسيرتي الفنية، فلمَ لا؟". وتضيف: "ما يهمّني ألا أحسب على بعض الفنانين الذين فشلوا في عالم الغناء، فاتجهوا إلى التمثيل أو العكس، وأحب أن أتمثّل بالنجمات الكبيرات اللواتي نجحن في المجالَين معاً مثل صباح ووردة".

وتنتقل صاحبة "بطل العالم... عربي" (قدّمتها لدعم المنتخب الجرائري في كأس العالم 2010) للحديث عن دور رويدا الذي جسدته في "جلسات نسائية" قائلةً: "العمل يغوص في حياة النساء الأربع بعيداً عن السطحية والكوميديا. إنه دراما اجتماعية عميقة، ولا نعرض خلالها ملابسنا وأشكالنا لاستجداء ضحكات الناس أو إعجابهم. كل نموذج طُرح في العمل موجود في واقعنا اليومي". وتردّ النجمة الجزائرية على من انتقد أداءها للهجة السورية قائلة: "رويدا ليست شامية، بل هي فتاة من الأقاليم فضّلت العيش في العاصمة، لذلك ليست لديها لكنة خاصة بمدينة معينة، وهذا ما تم تبريره في السياق الدرامي مرات عدّة".

لكن لماذا تختار بوشوشة دوماً دور المرأة القوية والمتسلطة والمتحرّرة: من دور حياة في "ذاكرة الجسدثمّ رويدا في "جلسات نسائيةوصولاً إلى فيديو كليب "ضرب جنون" حيث تجسد شخصية امرأة تنتقد الرجل الخائن؟ تشرح متخرّجة "ستار أكاديمي" الفرق بين الشخصيات: "رويدا امرأة طيبة سامحت زوجها على خيانته لها مراراً، لكن أعترف بأن شخصية حياة كانت قوية... أما في "ضرب جنونفأنا امرأة ترفض خيانة حبيبها، وهي قصة لم أستوردها من الفضاء الخارجي، بل تبنيت فيها مشاعر المرأة الشرقية".

من الدراما والغناء، تنتقل بوشوشة للحديث عن وطنها: "أحلم بأن أرى يوماً دراما جزائرية منتشرة عربياً، تماماً كما حصل مع السينما التي وصلت إلى العالمية... لقد شاهدت بأم العين عدداً كبيراً من المواهب الجزائرية. هناك صوّرنا "ذاكرة الجسد"". هنا تحديداً تتذكّر كيف اتصلت بها أحلام مستغانمي "قالت لي إنها رأتني وأنا أحمل علم الجزائر في "ستار أكاديميوأنها رأت شخصية حياة من خلالي أو بالأحرى رأت نفسها".

بعد ثلاث سنوات من التنقل في مواقع التصوير، أكدت أمل بوشوشة أنّها تحتاج إلى التركيز على الغناء الذي تعطيه كل وقتها حالياً بالتعاون مع شركة الإنتاج الفرنسية "يللا فن". أما في لبنان فوقّعت عقد إدارة أعمالها مع غسان شرتوني صاحب شركة music is my life، وهي الشركة التي أشرفت على إطلاق أغنيتها المنفردة المصورة "ضرب جنون" تحت إدارة فريق إخراجي فرنسي اختار مراكش موقعاً للتصوير مع الراقص العالمي الشهير أمادور روخاس الذي لعب دور البطولة أمام بوشوشة.

(*) نقلاً عن صحيفة الأخبار اللبنانية