EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2016

وكأنها لا تكبر أبدًا.. هكذا ظهرت ليلى بعد 10 سنوات من الأوراق المتساقطة

منذ أن أطلت على الشاشات التركية والعربية بشخصية "ليلى" الفتاة الشابة المتهورة التي تقع ضحية زوج خائن وتعاني من صدمة نفسية حادة في المسلسل التركي الشهير الأوراق المتساقطة وقد تعلق بها الجمهور بشدة ورغم مرور عشر سنوات على ظهورها في المسلسل إلا أن الجمهور لازال يراها تلك الشابة الصغيرة والطائشة، التي لم يتوقع أنها بلغت الخامسة والثلاثين وأصبحت امرأة ناضجة

(أنقرة mbc.net ) منذ أن أطلت على الشاشات التركية والعربية بشخصية "ليلى" الفتاة الشابة المتهورة التي تقع ضحية زوج خائن وتعاني من صدمة نفسية حادة في المسلسل التركي الشهير الأوراق المتساقطة وقد تعلق بها الجمهور بشدة ورغم مرور عشر سنوات على ظهورها في المسلسل إلا أن الجمهور لازال يراها تلك الشابة الصغيرة والطائشة، التي لم يتوقع أنها بلغت الخامسة والثلاثين وأصبحت امرأة ناضجة

وكأنها لا تكبر أبدًا.. هكذا ظهرت ليلى بعد 10 سنوات من الأوراق المتساقطة

جوكشى بهادير

احتفلت النجمة التركية جوكشى بهادير مساء السبت 12 نوفمبر/ تشرين الثاني بعيد ميلادها الخامس والثلاثين والذي يوافق يوم التاسع من نوفمبر

جوكشى بهادير

قضت جوكشى الليلة برفقة أصدقائها المقربين في أحد المقاهي في منطقة بيبيك بمدينة اسطنبول التركية

جوكشى بهادير

استمر الحفل حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي، وقد حضره عدد من أصدقائها في الوسط الفني أبرزهم النجم إنجين أوزتورك الذي شاركها بطولة مسلسلها الأخير "تذكر يا قلبي"

جوكشى بهادير

شاركت جوكشى أثناء الحفل أصدقائها بالغناء على المسرح

جوكشى بهادير

أنهت الحفل بكلمة أبدت فيها سعادتها بذلك الحفل قائلة: عادةً لا أكون سعيدة في أعياد ميلادي، ولكن هذه المرة أنا سعيدة بحق، وأغني على المسرح باستمتاع.

جوكشى بهادير

يذكر أن جوكشى بهادر ولدت في التاسع من نوفمبر عام 1981، في مدينة اسطنبول التركية

جوكشى بهادير

تخرجت بهادير من أكاديمية اسطنبول للإذاعة والتلفزيون، ثم حصلت على شهادة التمثيل من مركز «موجدا جيزن للفنون»

جوكشى بهادير

وفي تلك الأثناء بدأت في تقديم برنامج إذاعي على إذاعة «فنارباهشى»، ثم انتقلت إلى تقديم برنامج «سينيال» على قناة «شو تي في»، والذي أعتُبِرَ نقلة مهمة في حياة جوكشى

جوكشى بهادير

انتقلت بعدها من تقديم البرامج التلفزيونية والإذاعية إلى مجال التمثيل، حيث أخذ دورًا صغيرًا في مسلسل «الحياة الحلوة»، ولكن لم يكن أحدًا يعرف جوكشى حتى ذلك الوقت، إلى حين مشاركتها في مسلسل «علوم الحياة» عام 2003، عادت بعده جوكشى إلى مجال تقديم البرامج، حيث قدمت برنامجًا تلفزيونيًا مخصص للأطفال يسمى «جوجو».

جوكشى بهادير

تحولت حياة جوكشى بهادير بعد ذلك من ممثلة تظهر أحيانًا في حلقة أو حلقتان من مسلسل لا يحقق شهرة واسعة، إلى نجمة تلفزيون شهيرة تنتظرها أدوار بطولة عدّة، ورجعت نقطة التحول تلك في حياة جوكشى إلى شخصية «ليلى تكين» المميزة التي قامت بتأديتها جوكشى في المسلسل الناجح «الأوراق المتساقطة» المأخوذ قصته عن رواية تحمل الأسم نفسه، للكاتب التركي الراحل «رشاد نوري جونتكين».

جوكشى بهادير

لم تظهر جوكشى على شاشة السينما الذهبية إلا من خلال فيلمًا واحدًا، هو فيلم «الأجداد القدماء» الذي حقق نجاحًا كبيرًا وقت عرضه عام 2011، وقد شاركها فيه البطولة مجموعة من النجوم المعروفين من بينهم النجم «يغيت أوزشنار» والنجم «شتين تكيندور» والنجم «ميرت فيرات» والفنانة القديرة «هومايرا».

جوكشى بهادير

وقد كان كذلك من بين المحطات المهمة في مشوار جوكشى هو مشاركتها في المسلسل الكوميدي «ليبقى بيننا» مع النجمة التركية «نورجول يشيلشاي» والذي عرض على الشاشات التركية عام 2013

جوكشى بهادير

يذكر أنه في الثالث والعشرين من فبراير عام 2012 تم بموجب قرار المحكمة طلاق جوكشى بهادر من الفنان «علي سونال» بشكل مفاجئ، بعد زواج دام لمدة تقل عن عام، وبعد قصة حب رائعة كانا قد عاشاها النجمين من قبل، إلا أنّه ترددت أنباء تفيد بأن الطلاق تم بسبب الخيانة، فيما صرحت جوكشى تعليقًا على خبر طلاقها قائلة: لقد أصبح من الصعب كثيرًا من الآن وصاعدًا أن أقبل أي عرض زواج يقدم ليّ.

جوكشى بهادير

انجين أوزتورك بعد انتهاء حفل عيد ميلاد جوكشى بهادير

Next
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*