EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2014

3 أحداث مثيرة للجدل في حلقات هذا الأسبوع من "صراع الملوك"

صراع الملوك

صراع الملوك

تستمر الأحداث الشيقة في مسلسل "صراع الملوكلتنقل لنا أجواء جديدة من البطولة، والدهاء، والقتال من أجل السلطة والحكم والمال والنفوذ..

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2014

3 أحداث مثيرة للجدل في حلقات هذا الأسبوع من "صراع الملوك"

تستمر الأحداث الشيقة في مسلسل "صراع الملوكلتنقل لنا أجواء جديدة من البطولة، والدهاء، والقتال من أجل السلطة والحكم والمال والنفوذ، ليبرز لنا من خلال هذه الأحداث ما يؤكد على أن المعدن الإنساني النقي نقي في كل أحواله، مهما تغيرت من حوله الظروف والأحداث والشخوص!

1) صورة من سجل الانقلابات العسكرية في "بايكجي":

انقلاب عسكري فاشل يقوم به "يوتشان" و"يوسانشقيقي الملك "يوجو" لخلعه من الحكم واحتلال مكانه، يعاونهما فيها سادة قصر "ويري جانج" الذين يسعون لاسترداد الحكم في عائلتهم، مستغلين في ذلك خروج الملك للقتال من أجل توسيع نطاق مملكته.. شجاعة قائد البلاط الملكي "جين سيونج" وحصارهم للمتمردين يحجّم من حركتهم، ولا يسمح لهم بإكمال مخططهم الانقلابي، وينتهي أمرهم تماما بعودة الملك الذي يأمر بقتل قادة التمرد رغم أنهم من عائلته، فمنم شقيقاه وشقيقي زوجته الملكة الأولى للبلاد!!

2) أعداء الأمس حلفاء اليوم! لا محبة ولا بغضاء في السياسة!!

بعد أن جمعتهما قصة حب مؤثرة بدأت من طفولتهما وتكللت بزواجهما بعد 25 عاما! تنقلب الملكة "يوهوا" أو "سوسك دانج" من حبيبة وعاشقة للملك "يوجوإلى كارهة ومتآمرة ضده، بعد أن انفصلا وجردها من تاج المملكة، ولم يرعوِ عن إعدام شقيقيها رغم شفاعتها لهما، وبعد أن مات الطفل الذي أنجبته منه - أو هكذا تصورت هي - لذلت تحاول أن تعدّ ابن شقيقها الراحل "يومين" الأمير الشجاع "يو جيونج" ليصبح قائدا لا يشقّ له غبار، من أجل قتل يوجو واستعادة الحكم الذي ترى أنه سرقه من والدها حاكم قصر ويري ظلما!

3) متى ينتهي عصر الاغتيالات السياسية في "بايكجي"؟

رغم قضائه على التمرد وإعدامه لقادته منذ أكثر من 17 عاما، يتفاجأ الملك "يوجو" بمحاولة اغتيال من شقيقه الهارب من العقاب وقتها "بويوسانغذ يتسلل بين الرعايا ويحاول الهجوم على شقيقه وقتله، وفي الأفق نلمح خطة جديدة تعدها يوهو وتستغل فيها "جين سيونج" وزير البلاط الملكي، لقتل يوجو وتولية ابن شقيقها يوجيونج، فمتى يتوقف عصر الانقلابات العسكرية والاغتيالات السياسية في "بايكجي"؟