EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2014

هل فكرت في شراء آلة موسيقية بـ45 مليون دولار فقط؟!

هل فكرت يوما في شراء آلة موسيقية بـ45 مليون دولار؟ لا تجهد عقلك، فهي لا تقدم المقطوعات الموسيقية من تلقاء نفسها، وليست مصنوعة من الذهب، وليست مرصعة بالجواهر والأحجار الكريمة! وليست قادمة من الفضاء أيضا.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2014

هل فكرت في شراء آلة موسيقية بـ45 مليون دولار فقط؟!

هل فكرت يوما في شراء آلة موسيقية بـ45 مليون دولار؟ لا تجهد عقلك، فهي لا تقدم المقطوعات الموسيقية من تلقاء نفسها، وليست مصنوعة من الذهب، وليست مرصعة بالجواهر والأحجار الكريمة! وليست قادمة من الفضاء أيضا.

إنها مجرد آلة فيولا صنعت في القرن الثامن عشر، ومن المتوقع أن تباع بأكثر من 45 مليون دولار في مزاد بالمظاريف المغلقة خلال الربيع، فيما قد يصبح رقما قياسيا عالميا لأغلى الآلات الموسيقية ثمنا على الإطلاق.

وبحسب وكالة رويترز، قالت دار مزادات سوذبي إن الآلة الوترية التي تنتمي لعائلة الكمان صنعها الايطالي انطونيو ستراديفاري عام 1719 وهي الأولى التي تطرح للبيع في السوق منذ خمسين عاما.

وهذه الفيولا واحدة من اثنتين مملوكتين لجهات خاصة، إذ تمتلك مكتبة الكونجرس الأمريكي في واشنطن الآلة الأخرى.

Image
683

وقال تيم انجلس مدير دار مزادات انجلس اند هايداي المتخصصة في الآلات الموسيقية والتي ستشارك في إقامة المزاد مع سوذبي "ستراديفاري هو أفضل صانع لآلات الكمان على مر العصور."

وقال: "الشيء المذهل بشأن الفيولا هو أنه لا يوجد منها سوى القليل - يوجد فقط عشر (آلات ) فيولا كاملة اليوم ولذا فهناك عامل ندرة كبير."

وبسبب القيمة العالية للآلة قررت الدار عرض الفيولا في مزاد بنظام المظاريف المغلقة بحد أدنى 45 مليون دولار بعد أن رأت أنها أفضل وسيلة للجمع بين الشعور الحصري بعملية بيع خاصة والإثارة التي تصحب المزادات.

وستعلن الدار الفائز بالمزاد في 25 يونيو المقبل. وكان الرقم القياسي لأغلى الآلات الموسيقية قد سجل عام 2011 باسم آلة فيولين صنعها ستراديفاري عام 1721.