EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2013

مايلي سايروس لا تهتم برأي جمهورها حول مظهرها

النجمة "مايلي سايروس" تكشف عن عدم اهتمامها برأي جمهورها حول مظهرها الجديد واعتقاد البعض أنه مبتذل.

كشفت النجمة المتعددة المواهب "مايل سايروس" أنها غير قلقة من أن ينفر معجبوها منها نتيجة المظهر الجديد الذي اتخذته واعتقاد البعض أنه مبتذل.

كانت المغنية قد وصلت للشهرة من خلال أداء شخصية "هانا مونتانا" في مسلسل على قناة "ديزني" وهي في سن الـ14 عاماً إلا أن تخطيها مرحلة المراهقة جعلها تبحث عن مظهر يبرزها كشخص بالغ ما أصاب العديد من محبيها من الصغار والمراهقين بالصدمة، وفقاً لما ذكر موقع digitalspy.

وذكرت النجمة في حوار صحافى أنها ليست قلقة من أن ينفر منها معجبيها حيث أن كل شخص عليه العمل على الأشياء التي لا يهتم بها للوصول إلى الأشياء التي يرغب فيها، موضحة أنها اضطرت للقيام بأشياء لا ترغب فيها لمدة 5 سنوات لكنها كانت تعرف أنه عندما تكبر ستصل في النهاية لما ترغب فيه.

وأضافت أن كل شخص عليه العمل في أشياء لا يحبها للوصول إلى الأشياء التي يحبها فعلاً.

وقد ناقشت "مايلي" في الحوار الصحافي الجدال الذي دار حول كلمات أغنيتها الجديدة We Can't Stop خاصة جملة dancing with Molly والتي تعد مصطلحاً عامياً يشير إلى نوع من المخدرات رغم إن المنتج أكد أن الجملة في الحقيقة dancing with Miley.

وقد فسرت "مايلي" السبب في ذلك الفهم الخطأ بقولها إن الأمر يعتمد على من يستمع للأغنية فإذا كان شخص سنه 10 سنوات فسيسمعها كجملة عادية تعني الرقص مع "مايلي" أما إذا كان شخصاً بالغاً فسيفهم أن المقصود بها مخدرات.

جدير بالذكر أن كليب الأغنية تمكن من تحطيم الرقم القياسي كأكثر فيديو مشاهدة في 24 ساعة حيث خطى عدد مشاهديه الـ10 مليون شخص إلا أن "مايلي" ذكرت أنها غير مهتمة بالأمر، مضيفة أن العالم مليء بالكثير من المشكلاتوأن آخر شيء علينا الاهتمام به هو كليب أغنيتها.