EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

ديمة بياعة لـ"نسرين طافش" : "ما زهقت من القناع " الذي ترتديه؟

تعرف على تفاصيل خلاف نسرين طافش وديمة بياعة في هذا الحوار..

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

ديمة بياعة لـ"نسرين طافش" : "ما زهقت من القناع " الذي ترتديه؟

قنبلة كبرى فجرتها الممثلة ديمة بياعة عمت الوسط الفني السوري بعد أن كشفت حقيقة خيانة الممثلة نسرين طافش مع زوجها السابق تيم حسن ليكون الخبر الأكثر سخونة قبل موسم دراما رمضان 2014  . وفي حوار خاص مع mbc.net كشفت بياعة عن طبيعة علاقتها بطليقها تيم حسن وبنسرين طافش بعد تصريحاتها الأخيرة بـ "الخيانة".

ألم يطلب منك تيم مثلا ألا تتحدثي أكثر عن الموضوع، كونه سيحرجه أيضا؟

لا لم يسبق أن طلب مثل هذه الطلب.

هل يلتقي تيم أبناءه ورد وفهد بعد خلافات تصريحك حول نسرين طافش؟

بالطبع على الدوام.. ورغم ظروف عمله الكبيرة إلا أنه يحرص على لقائهم كثيرا.

وكيف علاقة أطفالك مع زوجك الجديد؟

لن تصدق إذا قلت أن علاقته معهم أفضل من علاقتي أنا معهم، حيث يعاملهم كصديقهم المفضل، ولا يعتبروه كزوج أم أو بديل عن والدهم. على العكس والدهم تيم موجود دائما وفي الوقت نفسه أحمد صديقهم المفضل وبيت أسرارهم، وقد يخبروه أشياء خاصة عنهم دون أن يخبروني أنا أو تيم. وعندما تزوجنا طلب من الأولاد ألا يعتبروه كأب جديد بل كصديق مقرب.

هل تزعج زوجك السابق تيم علاقة أطفالك مع زوجك أحمد؟

لا.. لأنني لو كنت في مكانه لما انزعجت، فيهمني أن تيم عندما يتزوج من سيدة أن تكون صديقة لأطفالي ولا تتعامل معهم على أساس أنها زوجة أب. وبالأصل تيم لا يفكر بهذه الطريقة وإنما هو ناضج جدا ومتفهم.

لندخل في الخلاف الأبرز بينك وبين نسرين طافش كيف وجدت ردودها التي كتبتها على صفحتها في الفيسبوك ؟

بالطيع قرأت وضحكت عن جملة قالت فيها إننها تترفع عن الرد. ثم قالت إشاعة ثم كذبت أن ما قالته يعود لمدونة قديمة ولم تكن تقصدني. رغم كل ما فعلته معي إلا أنني لم أستخدم توصيفات بحقها كالتي وصفتني إياها ملمحة، حيث من المعروف أن التلميح أقوى من التصريح. وعندما شعرت أنه من الممكن أن أرفع دعوى بحقها على أوصافها المهينة تراجعت. وبالتأكيد لم تجد ما ترد به لأنها لا تحمل في جعبتها أي شيء.

Image
683

هي قالت في "البوست" أن نجاحها كفيل بالرد.. وكأن الموضوع مرتبط بغيرة من جانبك؟

على العكس أتمنى لها النجاح الدائم. وأفصل بين خلافي معها وتمنياتي لها بالنجاح. ولكن بالنسبة لموضوع الغيرة فلماذا أغار منها أنا بالوسط الفني قبلها، وماذا قدمت حتى أغار.  الكل يعلم أن ديمة بياعة بعيدة عن الغيرة أو افتعال أي مشكلة مع أي فنانة طيلة مشواري الفني، وكثيرا ما جاءتني عروض لأدوار معينة وأطلب منحها لغيري. ولذلك أوصي الجمهور بعدم الحكم على الفنان من أعماله فقط بل ومن تصرفاته كإنسان سوي على الأقل.

ولكي أوضح موضوع الغيرة أكثر إنني بالأساس لا أعتبر التمثيل هاجسي، ومنذ بدايتي في عام 1998 لا أركض إلى الشهرة فأنا من عائلة فنية معروفة جدا. والحمد لله أعمالي تلقى رواجا كبيرا، ولا أعتبر نفسي إلا متعلمة يومية للتمثيل أطور من نفسي ليس بغرض الشهرة وإنما بغرض الأداء الفني المتكامل.

وللعلم تلقيت عروضا مهمة جدا لعل أبرزها فيلم "House of sadam" وهو انتاج بريطاني ضخم للغاية وتم اختياري أنا والممثل المصري عمرو واكد وهو عرض لا يرفضه أحد، ولكنني رفضت العرض لأن البطل الذي يلعب دور صدام كان يهوديا إسرائيليا ولا أستطيع قبول الأمر فأنا فنانة عربية فلسطينية وأعتز بعروبتي.

طيب ... لو رأيت نسرين طافش أمامك الآن، ما الذي ستقولينه لها ؟

سأقول لها: ألم تتعبي من القناع بعد؟ ما بكفي؟ عليك أن تنظري إلى المرآة وتعودي إلى عام 2000 حيث حقيقتك هناك.

خلينا نغير جو .. وبعيدا عن نسرين طافش .. هل من عروض لم تتحدثي عنها من قبل؟

أكشف عبر mbc.net لأول مرة أنني سلمت نتائجي في تحكيم "Emmy awards" ، حيث تم اختياري كعضو لجنة تحكيم في المسابقة لاختيار أفضل ممثلة أوروبية، وسأحضر الحفل النهائي في 25 نوفمبر القادم في نيويورك، وأفتخر كعربية فلسطينية بأنني أول فنانة عربية تحكم في هذه المسابقة.

وعندما يتم اختياري لمثل هذه المسابقة العالمية فهم يثقون بي جيدا، وهو العام الثاني الذي يتم اختياري في هذه المسابقة الموازية نوعا ما لجائزة لأوسكار. وأقول هذا وحده كفيل بالاثبات أنني لست بحاجة لأغار من أحد.