EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

دلائل أصالة حول زيارتها الضفة؛ هل تنقذها من ورطتها مع القضاء؟

أصالة

أصالة

في معلومات من مقرّبين من أصالة وشقيقها أنس علمنا أنّ أصالة حصلت على تصريح من قبل السلطة الفلسطينية التي دعتها لحضور المهرجان، لِذا لم يُختم جواز سفرها بأي ختم إسرائيلي.

(بيروت- mbc.net) يبدو أنّ زيارة الفنانة السورية أصالة نصري إلى الأراضي الفلسطينية منذ فترةً لإحياء السهرة الختامية من سهرات مهرجان ليالي برك سليمان في قصر المؤتمرات الكائن في بيت لحم، لن تحظى على الأصداء الإيجابية التي تمنّتها.

فقد قامت مجموعة من المحامين السوريين بجمع معلومات وأدلّة تمهيداً لرفع دعوى قضائية ضدها بتهمة الإتصال مع الإسرائليين بعد حصولها على تأشيرة دخول إسرائيلية للغناء في المهرجان.

وفي معلومات من مقرّبين من أصالة وشقيقها أنس علمنا أنّ أصالة حصلت على تصريح من قبل السلطة الفلسطينية التي دعتها لحضور المهرجان، لِذا لم يُختم جواز سفرها بأي ختم إسرائيلي، وهذا يتطابق تماماً مع ما صرّح به أنس لصالح صحيفة الأخبار اللبنانية منذ بعضة أسابيع.

وكان فريق المحامين السوريين قد جمع المعلومات وتقدّموا بها للقضاء السوري ورفعت نقابة المحامين إدعاء شخصي بإسم الجمهورية السورية، إستناداً للمرسوم التشريعي السوري الرقم 68 والذي يجرّم كل من يتعامل مع إسرائيل.

الجميع اليوم بإنتظار الرد الرسمي من أصالة على فريق المحامين وشيوع خبر الإدعاء عليها؛ فهل تنقذها دلائلها وجواز سفرها أم أنّها ستتورّط مع القضاء في هذه التهمة؟