EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2013

توركان يلماز بطلة "تتار رمضان": اكتشفوني عن طريق الانترنت

توركان يلماز

توركان يلماز

قالت الفنانة التركية توركان يلماز إنها بالرغم من والادتها في إلمانيا إلا أنها لم تشعر مطلقا أنها مواطنة ألمانية مؤكدة أنها تحب ثقافتها ووطنها تركيا وأضافت: "لم أنسى جذوري أبدا. أهلي هاجروا إلى ألمانيا للعمل ولم يعودوا إلى تركيا.

قالت الفنانة التركية توركان يلماز إنها بالرغم من والادتها في إلمانيا إلا أنها لم تشعر مطلقا أنها مواطنة ألمانية مؤكدة أنها تحب ثقافتها ووطنها تركيا وأضافت: "لم أنسى جذوري أبدا. أهلي هاجروا إلى ألمانيا للعمل ولم يعودوا إلى تركيا.

أما عن مسلسل "تتار رمضان" الذي يعتبر التجربة الأولى لها فقالت: "لم أعمل في التمثيل من قبل، كنت أعمل فقط كموديل في ألمانيا. اكتشفوني عن طريق الانترنت، لأنني أعمل كموديل عن طريق وكالة أزياء في ألمانيا. شاهدوا صوري في تركيا وتلقيت اتصالا هاتفيا وذهبت إلى اسطنبول لكي أصور كتجربة.

وأضافت: "عدت بعد ذلك إلى ألمانيا وانتظرت إلى أن اتصلوا بي من وكالة الكاستنج وهكذا رجعت إلى اسطنبول لتصوير المسلسل. ولكنني سعيدة جدا ولم أشعر بالغربة لأنني كنت أزورها سنويا، وعرفت أن قراري كان صائبا عندما وافقت على المشروع.

وعن دورها في المسلسل تقول الممثلة يلماز: "تأثرت جدا بالحب المستحيل بين "رمضان" و"ثريا" حبهما قوي جدا، ومؤلم، وبالرغم من مرور عدة سنوات، مازالا يحبان بعضهما البعض. وتعيش "ثريا" على أمل لقاء "رمضان" وتربية ابنهما ولهذا السبب أجبرت نفسها العيش مع زوج لا تحبه.

يلماز أكدت أنها محظوظة جداً لأنها تعمل مع طاقم مهني جدا ومع ممثلين كبار وفي تركيا. وبالرغم من تواجدها لساعات طويلة في موقع التصوير إلا أن وضع العمل جميل جدا، وعن ذلك تقول:" بالرغم من عملنا الشاق ولساعات طويلة، إلا أن كل الطاقم يعملون بحب ودائما أرى الابتسامة على وجوههم."

قصة المسلسل مستوحاة من رواية الكاتب التركي كريم كورجان التي نشرت عام 1969. وتدور الأحداث بعد الحرب العالمية الثانية، حيث يعيش "تتار رمضان" أو"رمضان التتاري" والذي يعمل كحداد في بلدته ولكنه يناضل من أجل العدالة ويتسم بالشجاعة والشرف والعند كما أنه لا يتحمل أن يرى مظلوم يتألم.