EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2013

إمبراطورية بإسم فيكتوريا بيكهام

فيكتوريا بيكهام

فيكتوريا بيكهام

كشفت النجمة البريطانية، فيكتوريا بيكهام، عن عزمها صنع "إمبراطورية" باسمها، معربة عن رغبتها بإطلاق خطوط أحذية وعطور وملابس داخلية ومساحيق تجميل باسمها.

  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2013

إمبراطورية بإسم فيكتوريا بيكهام

(بيروت-mbc.net) كشفت النجمة البريطانية، فيكتوريا بيكهام، عن عزمها صنع "إمبراطورية" باسمها، معربة عن رغبتها بإطلاق خطوط أحذية وعطور وملابس داخلية ومساحيق تجميل باسمها.

وقالت بيكهام في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية "أردت أن أصنع ملابس جميلة فحسب، ملابس بنوعية جيدة كنت أرغب بنفسي بارتدائها".

وأضافت "ثم أردت صنع حقائب لأنني عجزت عن اختيار الحقيبة المناسبة التي أريد حملهامتابعة "عجزت بعدئذٍ عن العثور على النظارتين الشمسيتين المناسبتين، فقررت صنع نظارات خاصة بي".

وأعربت عن رغبتها بأن تشيد لنفسها "إمبراطوريةوبالوصول إلى أكبر عدد ممكن من النساء في العالم، وقالت "ثمة مجالات أرغب بدخولها...لدي في الوقت الحالي 5 مجالات، لكن في مرحلة ما، أرغب بصنع أحذية، وعطور، ومساحيق تجميل، وملابس داخلية".

وأكّدت مصممة الأزياء الشهيرة، وزوجة اللاعب البريطاني المعتزل، ديفيد بيكهام، أنها تشتاق إلى المناخ والانفتاح الموجود في لوس أنجلس حيث كانت تعيش مع أسرتها، وقالت "أنا شخص عملي جداً، وأعتقد أن شخصيتي أكثر تناسباً مع الولايات المتحدة"

وعن مظهرها، أكّدت بيكهام أنها تشعر بالراحة لشكلها في الصور، وقالت "لا أريد أن أبدو في سن الخامسة والعشرين..فأنا في سن التاسعة والثلاثينمؤكدة أنها لا تعاني أي مشكلة مع سنها.

وكشفت بيكهام أن زوجها هو الذي يتولى الطهو في المنزل، وقالت إنه "بارع جداً".

وأوضحت أن "ديفيد، عندما كان يلعب في إيطاليا منذ بضع سنوات، كانت أسرتنا تعيش في لوس أنجلس، ما أدى إلى بقائه وحيداً في أيام العطلة، فقرر الذهاب إلى مدرسة للطهو"(وكالة يو بي إي).