EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2013

أنس نصري: هكذا دخلت أصالة إلى الضفة الغربية

أصالة

أصالة

إستنكر أنس نصري شقيق ومدير أعمال الفنان السورية أصالة قيام مجموعة من المحاميين السوريين بدعوى قضائية تتهّم المغنية بالتطبيع مع العدو الإسرائيلي على خليفة إحيائها لحفل في الضفة الغربية.

(بيروت- mbc.net) إستنكر أنس نصري شقيق ومدير أعمال الفنان السورية أصالة قيام مجموعة من المحاميين السوريين بدعوى قضائية تتهّم المغنية بالتطبيع مع العدو الإسرائيلي على خليفة إحيائها لحفل في الضفة الغربية.

أنس دافع عن شقيقته في حديث صحفي قائلاً: "أصالة سلكت الطرق المتبعة لدخول الضفة الغربية من خلال تصريح خارجي مختوم على الباسبور الخاص بها، وبعدها عبرت عبر حاجز إسرائيلي مثلما هو الحال لكل من يرغب في دخول الضفة الغربية".

وأضاف: "سبق وأن قام نجوم عرب كثر أمثال محمد منير، محمد فؤاد، هاني شاكر، حسام حبيب، عبدالله الرويشد عبر هذه الطريقة التي لا تندرج تحت بند التطبيع بأي شكل من الأشكال".

ووصف الإتهام الموجّه لشقيقته بالتفاهات، ووجه رسالة للمحامين الذين طالبوا بمحاكمة أصالة بهذه التهمة قال فيها: "كان من الأجدر أن تقيموا دعوى قضائية ضد النظام السوري الذي باع هضبة الجولان للعدو الصهيوني بدلاً من الزج باسم أصالة في تفاهات علاوة على ضرورة الالتفات أيضاً إلى المجزرة السورية المروعة التي أرتكبها النظام السوري الأسبوع الماضي عندما أطلق الغازات السامة والكيماوية تجاخ الأطفال والنساء".